مكتب رئيس الوزراء هدفا لرافضي الاصلاح

ذكرت مصادر اعلامية مطلعة ان هناك حملة منظمة بدات تظهر من خلال بعض وسائل الاعلام المدعومة من قبل جهات معادية للتوجه الاصلاحي واخرى تسعى لتسقيط عمل الحكومة ، تستهدف كبار الموظفين في مكتب رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، من خلال فبركة اخبار وتلفيق معلومات
وذكرت هذه المصادر المطلعة والقريبة من الاوساط الصحفية ان هذه المجموعة المدعومة من جهات خارجية تتلقى مبالغ مالية طائلة مقابل هذه الاخبار التي تبثها في وكالاتها
ومن خلال اعلانات ممولة في مواقع التوصل الاجتماعي.
وكان اخر هذه الاخبار المفبركة الخبر الذي نشرته وكالة انباء عراقية استهدفت فيه الدكتور نوفل ابو الشون معاون مدير مكتب رئيس الوزراء حيث ادعت في الخبر الذي حمل عنوان ((صحيفة فرنسية تكشف عن (الرجل الخفي) الذي يدعم العبادي بتوجيه من المخابرات الأمريكية))، حيث ادعت نقلا عن صحيفة لوفيجارو الفرنسية انه الرجل الذي دفعت به المخابرات المركزية الأمريكية ليعمل في مكتب رئيس الوزراء العراقي، والواقع ان صحيفة لوفيجارو لم تنشر هذا الخبر ولم تتناول هذا الموضوع مطلقا، وان الفبركة بهذه الطريقة طريقة لتسويق مثل هذه الاخبار حيث يصعب على اغلب القراء متابعة الصحيفة الفرنسية.
يذكر ان الدكتور نوفل ينتمي لحزب الدعوة الاسلامية الذي رشحه ليعمل معاونا لمدير مكتب رئيس الوزراء وهو من الشخصيات المعروفة بتاريخها الجهادي، ومن المضحك مااشار اليه الخبر المفبرك انه رشح من قبل الجانب الامريكي لشغل موقعه الحالي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.