وفد من برلمان الاقليم يزور بغداد الاسبوع المقبل

يزور وفد من برلمان اقليم كردستان، الاسبوع المقبل، العاصمة بغداد، لبحث القضايا العالقة بين بغداد واربيل.
وقالت رئيسة الكتلة الخضراء في برلمان الاقليم بيكرد طالباني، في تصريح صحفي، ان “الوفد البرلماني الكردستاني المؤلف من اللجان المختصة بالثروات الطبيعية والمالية والبيشمركة والعلاقات، سيبحث ويناقش المسائل العالقة بين بغداد وأربيل، كما سيعقد مجموعة من اللقاءات مع الرئاسات الثلاث في الحكومة الاتحادية ووزارة المالية والدفاع والنفط”.

واوضحت ان “الوفد الزائر سيتكون من رئاسة برلمان كردستان، واللجان المختصة”، مشيرة الى انه “لم يتم الاتفاق إلى الآن على مرافقة رؤساء الكتل الكردستانية للوفد، بالرغم من أهميته كونه سيجري مناقشة للأمور المتعلقة بالموازنة والنفط وموازنة قوات البيشمركة”.

واكدت طالباني ان “الوفد سيزور بغداد نهاية الأسبوع المقبل، في حال الانتهاء من كافة التحضيرات والإجراءات اللازمة لهذه الزيارة”.

وكان النائب عن التحالف الكردستاني خسرو كوران، اكد ان الاجواء السياسية بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان تتجه نحو الافضل.

وقال كوران ان “زيارة العبادي الاخيرة الى الاقليم كانت ضرورية وفي محلها”، مشيرا الى ان “الطرفين اتفقا على تشكيل لجان لمتابعة الملف النفطي والاتفاقية المبرمة بين بغداد واربيل، فضلا عن لجان للأمن وتحرير نينوى”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي، زار في السادس من نيسان الماضي، اقليم كردستان والتقى رئيس الاقليم مسعود بارزاني.

واوضح العبادي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع بارزاني، “جئنا لأربيل للتعاون والتنسيق على خطة مشتركة لتحرير نينوى، ولا توجد لدينا مصلحة للإقليم او لبغداد بالتجاوز على اراضي نينوى فهي لأهلها ونعمل من اجل مصالحهم”.

وكشف العبادي خلال المؤتمر عن “وجود اطار زمني في التحرك لتحرير نينوى ولكن نريد حفظ عنصر المباغتة “مؤكدا ان “أهالي الموصل سيكون لهم دور اساسي ومهم في تحرير مدينتهم”.

من جانبه أعلن بارزاني “تشكيل لجنة عسكرية مشتركة مع بغداد تتولى مهمة إعداد تقرير مفصل عن الاحتياجات العسكرية ووضع الخطط الاستراتيجية لعملية السيطرة على مدينة الموصل، إضافة إلى تحديد الجهات المشاركة بها”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.