وزير التربية يوجه بمتابعة تأخير صرف رواتب مديرية الكرخ الثانية ونينوى وصلاح الدين

التنميــــة نيوز / بغـــــــــــــــــــــــــــــــداد

وجه وزير التربية محمد إقبال، الأربعاء، بمتابعة تأخير صرف رواتب منتسبي مديرية الكرخ الثانية ببغداد ومحافظتي نينوى وصلاح الدين، مشيرا إلى أن مجلس الوزراء أكد في جلسته الأخيرة على ضرورة الإسراع بمعالجة هذا الملف، فيما عزا أسباب التأخير إلى عدم وجود سيولة نقدية لدى وزارة المالية.
وقالت وزارة التربية في بيان اطلعت عليه التنمية نيوز، إن إقبال “عقد اجتماعاً طارئاً وعاجلاً مع الكادر المتقدم في الوزارة لبحث التأخير في صرف رواتب منتسبيها في بغداد والمحافظات المغتصبة من قبل عصابات داعش”، مبينة أن إقبال “وجه المديرية العامة للمالية في الوزارة بمتابعة هذا الموضوع خاصة في مديرية الكرخ الثانية ومحافظتي نينوى وصلاح الدين وبعض المناطق خارج سيطرة الحكومة”.
وأشار إقبال وفقاً للبيان إلى أن “تواصلاً مكثفاً تم مع وزير المالية بخصوص الموضوع، كما تم التطرق له خلال اجتماع مجلس الوزراء الأخير”، لافتاً إلى أنه “تم التأكيد على ضرورة الإسراع بمعالجة هذا الملف دون تأخير وبما لا يلحق الضرر بالموظفين كافة”.
وأوضح أن “أسباب التأخير تعود إلى عدم وجود سيولة نقدية لدى وزارة المالية مما يؤدي إلى تأخير صرف الرواتب”، مؤكداً أنه “كان هناك خطأ في احتساب مبالغ الرواتب لمحافظة نينوى من قبل وزارة المالية وتم تصحيحها”.
وتابع إقبال، أن “وزارة التربية تعد كشوفات الرواتب في مواعيدها المحددة وليس لديها أي تأخير في هذا الصدد”، مشدداً على أنه “يتابع بشكل شخصي ويومي هذا الموضوع انطلاقاً من الاهتمام بكوادر الوزارة كافة كونها تمثل أساس العمل والعمود الفقري لديمومة العملية التربوية”.
وكان إقبال وجه، في (2 أيار 2015)، بتشكيل لجنة عاجلة لمناقشة الأسماء المستحقة لتغيير العناوين الوظيفية.
ويتسلم معلمو ومدرسو وزارة التربية رواتبهم الشهرية في يوم 25 من كل شهر، في حين اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، في 22 شباط 2015 أن تأخير رواتب الموظفين عشرة أيام هو أحد المقترحات لمواجهة نقص السيولة المالية.
يذكر أن مكتب العبادي أكد في (17 شباط 2015) أن تأخير الرواتب عشرة أيام إجراء احترازي لن يعمل به إلا عند الضرورة القصوى وعدم توفر السيولة المالية، فيما أشار إلى أن ذلك لن يعمل به بصورة دورية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.