واشنطن : إصلاحات العبادي تحرك نشط لتحقيق أداء حكومي أكثر شمولية واستجابة لمطالب الشعب

التنميـــــــــــة نيــــــــــوز / بغـــــــــــــــداد
عدّت الولايات المتحدة الامريكية ان الإصلاحات التي اتخذها رئيس الوزراء حيدر العبادي تشكل تحركاً نشطاً لتحقيق أداء حكومي أفضل يكون أكثر شمولية ، وأكثر استجابة لمطالب الشعب .
وذكر الناطق باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي ، إن ” الولايات المتحدة تثني على الاصلاحات التي قام بها رئيس الوزراء حيدر العبادي لتحسين الأداء الحكومي ” ، عاداً أنها “شأن سياسي داخلي” .
واضاف ان ” العبادي يسعى بتلك الإصلاحات إلى تحسين الخدمات ومراعاة جانب الشفافية ” ، مبينا ان العبادي تحرك بنشاط في محاولته لتحقيق أداء حكومي أفضل يكون أكثر شمولية ، وأكثر استجابة لمطالب الشعب العراقي ” .
وتابع ان ” الولايات المتحدة أكدت سابقاً على أهمية وجود أداء حكومي جيد في العراق للمحافظة على ديمومة المقدرة على مقاومة داعش وهزيمتها ” ، مشيراً إلى أن ” القيادة السياسية العراقية تتفهم التهديد الذي تشكله داعش لهم وللشعب العراقي ” .
وأكد كيربي ان ” الولايات المتحدة ستستمر بالعمل مع الحكومة العراقية في مواجهة التهديد الذي تواجهه ” ، مبيناً ان ” المبعوث الأمريكي بريت مكورك موجود في العراق ؛ لمواصلة الاجتماعات والمباحثات الموسعة مع القادة العراقيين في بغداد وأربيل ، المتعلقة بإمكانية العمل سوياً لمواجهة عصابات داعش وإلحاق الهزيمة بها ” .
وكان مجلس النواب قد صوت اليوم الثلاثاء بالمصادقة على ورقتي الاصلاح الحكومية والنيابية بالاجماع .
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد قدم ورقة اصلاحات في جلسة استثنائية لمجلس الوزراء تم التصويت عليها بالاجماع ،و تضمنت ترشيق الوزارات والغاء مناصب نواب رئيسي الجمهورية ومجلس الوزراء ، وتقليص شامل وفوري في أعداد الحمايات لكل المسؤولين في الدولة ، بضمنهم الرئاسات الثلاث .
كما قدم رئيس مجلس النواب ورقة الاصلاح النيابية، التي تضمنت المباشرة بعملية الترشيق ضمن الرئاسات ، او الوزارات ، او الهيئات ، او الجهات غير المرتبطة بوزارة من خلال دمج المديريات القابلة للدمج ؛ للقضاء على الترهل الإداري في هذه الجهات ، ودعوة رئيس مجلس الوزراء الى إقالة كل من وزير الكهرباء والموارد المائية ، وكل من يثبت تقصيره في ادارة الوزارة وتحقيق مصالح الناس بما له من صلاحية ووفق الآلية الدستورية ، وتم التصويت عليها بالاجماع ايضا .
يشار إلى أن المرجعية الدينية العليا دعت رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى اتخاذ قرارات مهمة وإجراءات صارمة في مجال مكافحة الفساد ، والضرب بيد من حديد لمن يعبث بأموال الشعب ، وإلغاء امتيازات المسؤولين الحاليين والسابقين في الدولة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.