هيثم الجبوري: ما حدث في الأعظمية تهويل يراد به الضغط على الحكومة

اعتبر رئيس كتلة “كفاءات” النيابية هيثم الجبوري، الخميس، الأحداث التي شهدتها مدينة الأعظمية “تهويلا” استغله بعض السياسيين للضغط على الحكومة من أجل تحقيق بعض المكاسب.

وقال الجبوري في تصريح صحفي إن “احداث الاعظمية تم تهويلها واستغلها بعض السياسيين الطائفيين ليتسلقوا الى اماكن اسقطهم منها من يمثلونهم”.
واعتبر الجبوري احداث الاعظمية “وسيلة جديدة للضغط على الحكومة للحصول على مكاسب اكثر”، مستدركا “نحن نأمل سماع نفس الاصوات وشدة الخطاب عندما تهز مناطق واحياء بغداد انفجارات المفخخات”.وأشاد الجبوري بـ”ابناء الشعب العراقي في عدم الاستماع والانصياع للابواق التي تريد زرع الفتنة وتحقيق مصالح انتخابية على حساب وحدة بلدنا وشعبنا”.

وكان مجهولون احرقوا، في وقت متأخر من ليلة أمس الأربعاء، مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل وعددا من سيارات المواطنين في منطقة الاعظمية شمالي بغداد.

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، أن هناك من أراد إشعال “الفتنة” تعقيبا على تلك الأحداث، مشيرا إلى أنه تم التصدي لها بـ”وعي” الشيوخ والأجهزة الأمنية

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.