هل يؤثر الامتناع عن الأكل بين الوجبات على الحمية فعلا؟

التنمية نيوز /شمس سالم السوداني
توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى نتائج جديدة حول تأثير النظام الغذائي وعادات الإنسان على الحمية، وذلك عبر تطبيق الكتروني جديد ساعد على كشف حقائق جديدة حول الحمية وتأثير النظام الغذائي على برنامج الحمية ومن يريد إنقاص وزنه.
نشرت مؤسسة سالك للبحوث البيولوجية في كاليفورنيا دراسة جديدة تربط بين استهلاك السعرات الحرارية والعادات الغذائية. وقامت الدراسة التي أشرف عليها شوبروز غيل وساتشيداناندا باندا باجراء اختبارات على 300 شخص سليمين لمعرفة أسباب تغير وزن الجسم يوميا. والدراسة الجديدة تختلف عن الدراسات السابقة كونها لا تعتمد فقط على الاستبيانات التي تقدم للأشخاص الذين تجرى عليهم الاختبارات، وإنما قامت الدراسة أيضا وعبر تطبيق خاص بتصوير جميع أنواع الأطباق التي يتناولونها يوميا وتسجيل أوقات تناول الطعام بالكامل، حسب ما ذكر موقع “شبيغل أونلاين” الألماني.
وتوصلت الدراسة إلى بعض النتائج الجديدة، منها أن أكثر الأشخاص الذين شاركوا في التجربة ذكروا بأنهم يتناولون ثلاث وجبات طعام رئيسية في اليوم، وهي الفطور صباحا والغداء ظهرا والعشاء مساء. لكن نتائج الصور المأخوذة من التطبيق بينت أن الأشخاص لم يقوموا بتناول طعامهم كما ذكروا في البيانات، وكانت وجباتهم في أوقات متفاوتة، بالإضافة إلى أنهم تناولوا الكثير من الوجبات السريعة بين الوجبات الرئيسية.
والكثير منهم قام بتناول قطع من الشوكولاته أو بعض الحلويات في الصباح. بالإضافة إلى ذلك قام أغلب الأشخاص بتناول مواد غذائية في الصباح لا تكفي سوى لربع السعرات الحرارية التي يحتاجها الشخص يوميا، فيما قام أغلبهم بتناول الأغذية اللازمة لتغطية حاجة الجسم من السعرات الحرارية في أوقات المساء.
وطلب المشرفون على البحث من 8 أشخاص من البدناء من المشاركين في الدراسة بتناول الطعام في أوقات تصل إلى 14 ساعة بين وجبة وأخرى، لمعرفة تأثير ذلك على الحمية. وبعد 16 أسبوعا من البحث توصل الخبراء إلى أن فترات الاستراحة الطويلة بين وجبات الطعام تفيد فعلا في إنقاص الوزن، إذ فقد كل شخص مشارك نحو 3 كيلوغرامات بعد الاختبار، حسب ما ذكر “شبيغل أونلاين” الألماني.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.