نيجيرفان بارزاني: مباحثات استقلال الإقليم ستنطلق بعد تحرير الموصل

أكد رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، ان مناقشات استقلال الاقليم ستنطلق عقب تحرير الموصل من عصابات داعش الارهابية.
وأضاف بارزاني في مقابلة نشرت اليوم الجمعة، في مجلة “بيلد” الألمانية، بأنه “فور تحرير الموصل سنجتمع مع شركائنا في بغداد لنتباحث في استقلالنا، فقد انتظرنا طويلا، وكنا نعتقد انه بعد 2003 [سقوط نظام صدام حسين] ستكون هناك انطلاقة جديدة لعراق جديد ديمقراطي، إلا ان امال الكرد بالعراق الجديد قد منيت بالفشل”.
وأشار، “هنا، نحن لسنا عرباً بل أمة كردية، وعلى الأسرة الدولية أن تنظر إلى ذلك بطريقة واقعية”، مبينا “عندنا، لا يوجد جيش عراقي ولا شرطة عراقية، وفي وقت ما سيكون هناك استفتاء حول استقلال كردستان، لنترك الناس يقررون”.
وكان رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني ،قد دعا في شباط الماضي إلى إجراء استفتاء حول حق تقرير المصير في اقليم كردستان ليقرر الشعب الكردي مصيره بنفسه .
وبخصوص معركة الموصل قال نيجيرفان بارزاني إن استعادة المدينة “ستتم خلال ثلاثة أشهر على الأكثر” مع مواصلة تقدم القوات العراقية، مؤكدا “سيطرنا بسرعة على الضواحي، لكن ما لا نعرفه هو بأي درجة من الكثافة سيدافع داعش عن نفسه في داخل الموصل”.
وحذر قائلا “لديهم مئات المرشحين للهجمات الانتحارية، ومن المؤكد أن هناك ورشات لصنع العبوات الناسفة، وهذا سيشكل خطراً خلال التقدم”.
وطالب بارزاني، من الاتحاد الأوروبي بتقديم مساعدات مالية أكبر، للاهتمام بالنازحين القادمين من الموصل، كما طالب بتجهيز قواته بمزيد من السلاح من برلين.
وشدد على حاجة قوات البيشمركة إلى إمدادات إضافية من الأسلحة لمحاربة داعش، في إجابة على سؤال فيما إذا كانت هناك حاجة لوحدات إضافية من الصواريخ المضادة للدبابات [ميلان]”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.