نهرو الكسنزاني يمد يده إلى أهله النازحين

رنا العجيلي/التنميه نيوز

التكيه الكسنزاني أصبحت الآن الملاذ الأمن لكثير من النازحين بعد ما تعرض له أهالي الانبار والرمادي وصلاح الدين تفضل الشيخ نهرو الكسنزاني وأهله المشايخ بأيواء النازحين الذين يبلغ عددهم 1500عائله من مختلف المناطق المتعرضه لإرهاب داعش يحتوي المخيم على كرفانات نظاميه اتسعت لاايواء 4000 الاف عائله مقسم إلى أقسام حيث مع أهالي الرمادي بقسم واهالي صلاح الدين بقسم مقابل لا إيجاد أفضل سبل الراحه والاستقرار إلا اخواننا النازحين اضافه الى مستوصف صحي تخصصي لهم ومدرسه وجامع الصلاه. فيما خصص الشيخ الكسنزاني مشكورا كرفانات لا أهل الشهداء والجرحى والمعاقين تتميز بوجود الصيحات داخل الكرفان لسهوله حركتهم يذكر أن الكسنزاني متكفل بطعام المخيم بالكامل والعلاج والمياه المعدنية من الدرجه الاولى
وذكر لنا احد النازحين ان قبل أيام قام الشيخ الكسنزاني بأخذ ثلاث شاحنات محمله بالادويه والمواد الغذائية والمياه إيصالها إلى جسر بزيبز بعد اتصال هاتفي ورده من احد النازحين طلب مساعده الشيخ ومد يد العون والمساعدة لهم مما يعانوه حاليا
دمت ياكسنزاني عونا للفقراءوكفاك الله شر كل من يريد بك والمشايخ السوء هذه كانت دعوات النازحين للشيخ نهرو الكسنزاني أطال الله في عمره
وآخر قولنا اللهم يبارك بك بالكسنزاني ويجعله نصير المستضعفين الذين غدر بهم الزمن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.