“نقابة كوردستان” تدين اعتداء حراس رئيس البرلمان وPKK والحشد على صحفيين

التنمية نيوز // ميس كاظم الدراجي

أدانت نقابة صحفي كوردستان، الأربعاء، قيام عناصر حماية رئيس برلمان كوردستان بالاعتداء على احد الصحفيين وقيام عناصر حزب العمال الكوردستاني وعناصر الحشد الشعبي بعدد من الخروق بحق الصحفيين في بعض مناطق الأحداث، عادة ذلك خرقا للقانون.

وجاء في بيان للنقابة ورد لشفق نيوز، “في الوقت الذي يمر فيه اقليم كوردستان والمنطقة باوضاع معقدة وصعبة تحمل الصحفيين والاعلاميين مسؤوليات اخلاقية ووطنية مهمة في نقل المعلومات الدقيقة للناس وهي في الوقت ذاته ممارسة اعتيادية للمهنة التي اختاروها لانفسهم ولا يجوز تحت اي مسوغ منعهم او وضع العراقيل امام تنفيذهم لمهامهم، وفي الوقت الذي يتم اشغال الشارع الكوردستاني كله بسبب التعقيدات السياسية للاحزاب الكوردستانية في مسألة تغيير نظام الحكم في كوردستان الى النظام البرلماني، قامت عناصر حماية رئيس السلطة التشريعية في اقليم كوردستان الذي يعد المرجع الشرعي لمواطني الاقليم وامام الملأ وداخل حرم برلمان الاقليم، باهانة الصحفي سنكر عبد الرحمن”.

وتابعت النقابة “واليوم ايضا قام عناصر حزب العمال الكوردستاني بالهجوم على فريق قناة رووداو الفضائية في قرية مژي التابعة لمنطقة گارة واستولوا على جهاز البث وكامرتين وثلاثة هواتف خلوية وجهازي ذاكرة رقمية (ميموري) ولا تزال هذه المستلزمات مصادرة لساعة اعداد هذا البيان بشكل غير شرعي”.

ولفتت الى ان “الامور وصلت لدرجة قيام (المندسين) من عناصر الحشد الشعبي في ناحية السعدية في قضاء خانقين بالتجرؤ على اهانة مراسلي ومصوري قنوات كوردسات نيوز وكوردستان تي في وصحيفة ريكاى كوردستان ومصادرة مستلزماتهم الصحفية”.

وقالت النقابة “ان اي خرق ضد الصحفيين فضلا عن انه خرق للقانون رقم 35 للعمل الصحفي فانه يعد تراجعا وجرس انذار خطيرا ضد حرية الرأي الذي يعد المحتوى الاساس للحريات العامة والعملية الديمقراطية في اقليم كوردستان”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.