نازحو جلولاء يتظاهرون وسط بعقوبة للمطالبة باعادتهم لمناطقهم

التنمية نيوز _ اسراء التميمي
تظاهر المئات من اهالي ناحية جلولاء وسط مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى، الاحد، للمطالبة باعادتهم لمناطقهم المحررة وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق، محذرين من خطورة اجراء أي تغير ديمغرافي.

وقال عبدالله احمد الكروي احد منظمي التظاهرة في حديث لــ التنمية نيوز، إن “المئات من نازحي ناحية جلولاء، ( 70كم شمال شرق بعقوبة)، نظموا تظاهرة سلمية امام مبنى مجلس ديالى، وسط بعقوبة، باعتباره حق كفله الدستور للمطالبة باعادتهم الى مناطقهم المحررة منذ اكثر من 9 اشهر”.

وأضاف الكروي ان “المتظاهرين طالبوا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق خاصة في وجود جهات لم يسمها تعمدت تدمير منازل الكثير من المدنيين في الاشهر الماضية في مساعي لتحقيق اهداف تضر بالمصلحة الوطنية”.

فيما حذر اسماعيل حميد احد المتظاهرين من “خطورة اجراء أي عمليات تغير ديمغرافي في جلولاء باعتبارها تمثل عراقا مصغرا يضم كافة الاطياف”.

وأضاف حميد أن “اهالي جلولاء يدفعون ثمن الصراعات السياسية وهم نازحون من اشهر طويلة وفي وضع انساني قاسي للغاية”، منتقداً “دور البرلمانيين والساسة في غض النظر عن ماساة اكثر من 70 الف اسرة تعيش حياة التشرد والبؤس في الوقت الحالي”.

هذا وفرضت القوات الامنية اجراءات مشددة وقائية وقطعت بعض الطرقات الرئيسة في بعقوبة لتامين سير التظاهرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.