نائب يفضح ” قوى سياسية ” هددت العبادي

اسراء التميمي _ التنمية نيوز
كشف عضو ائتلاف المواطن فادي الشمري، الثلاثاء، أن هناك قوى سياسية “هددت” رئيس الوزراء حيدر العبادي بأنها “لن تقف متفرجة” اذا تم استهدافها بالاصلاحات، فيما وصف مطالبة العبادي بتفويض مليوني لتغيير الدستور بـ”الانفعالي وغير الجاد”.
وقال الشمري ، إنه “يجب ان لا تستخدم التظاهرات لإشغال الساحة عن الأولويات الأساسية”، موضحاً “نمتلك معلومات على أن هناك مخططات لضرب المحافظات الجنوبية بدءاً من البصرة”.
ونفى الشمري أن “يكون المطلب الرئيس للمتظاهرين هو إقالة محافظ البصرة”، مشدداً بالقول “هناك مطالب بإقالة المحافظ من جهات سياسية مدفوعة”.
وكان المئات من أهالي البصرة شاركوا في عدة تظاهرات سلمية قرب ديوان محافظة البصرة للمطالبة بإجراء إصلاحات ومحاسبة المسؤولين الفاسدين والفاشلين واسترجاع الأموال التي استحوذوا عليها أو تسببوا بهدرها، كما طالبوا بالنهوض بالوضع الاقتصادي للمحافظة، وتحسين الخدمات الأساسية، مع إيجاد حلول جذرية لأزمة ملوحة المياه.
وفي جانب آخر، بين الشمري أن “هناك قوى سياسية أوصلت رسائل تهديد الى العبادي بأنها لن تقف متفرجة اذا ما أحست أن هناك استهدافاً لمواقعها”، مؤكداً “أننا نصحنا العبادي باستشارة من قدم لك النصيحة ولا تنفرد وتبعث رسائل قلقة الى القوى السياسية”.
ووصف الشمري خطاب العبادي بالمطالبة بتفويض مليوني لتغيير الدستور بـ”الانفعالي وغير الجاد”، لافتاً الى أن “رئيس الوزراء والكل يعلمون بأن تغيير الدستور يحتاج الى مجموعة من الآليات الدستورية، وانه رغم ما في الدستور من ثغرات علينا ان ننطلق منه باتجاه الإصلاح كونه الوثيقة الشرعية الوحيدة المتفقين والمتوافقين عليها”.
يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن مؤخراً عن اطلاق ما سماها بـ”حزمة الإصلاحات” كان ابرزها اعفاء نواب رئيسي الجمهورية والوزراء من مناصبهم وإلغاء عدد من الوزارات ودمج أخرى مع بعضها، وذلك بعد تظاهرات واحتجاجات شعبية شهدتها العاصمة بغداد ومحافظات أخرى خلال الاسابيع الماضية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.