نائب رئيس مجلس النواب آرام شيخ محمد يدين بشدة جريمة أغتيال رجل الدين (د.هوشيار أسماعيل)، ويطالب الجهات الأمنية بالكشف عن المجرمين والقصاص منهم بأسرع وقت.

في بيان صادر أدان بشدة نائب رئيس مجلس النواب العراقي آرام شيخ محمد جريمة أغتيال رجل الدين (د.هوشيار أسماعيل) في مدينة أربيل، وقدم سيادته التعازي والمواساة لعائلة وذوي الفقيد وألى الأخوة في الأتحاد الأسلامي الكردستاني، معربا عن أستغرابه بالقول” نحن نستغرب جدا لوقوع هذه الجريمة النكراء وتساورنا الحيرة من قضية أستهداف أرواح المواطنين والخطورة على رغم مما يعانيه أقليم كردستان من أوضاع سياسية وأقتصادية سيئة”.

شيخ محمد طالب الجهات الأمنية داخل أربيل بالكشف عن المجرمين والأيادي الخبيثة التي تقف وراء هذا الحادث الأجرامي، وتقديم الجنات ألى القضاء للقصاص منهم بأسرع وقت ممكن، وأشار سيادته ألى أهمية متابعة القضية بجدية من قبل المعنيين حتى لاتتكرر النتائج والسيناريوهات للجرائم السابقة التي صارت المعروفة بأعلان تفاصيل الجرائم والمجرمون مجهولون.

نائب الرئيس شدد على ضرورة عدم تمرير وتجاوز أرتكاب هذه الجريمة بلا مبالات بحق شخصية دينية معروفة، والوقوف على هذه الحادثة من أجل منع التهديدات والتطاول على أرواح ناشطي المجتمع المدني والمصلحين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.