نائب رئيس البرلمان آرام شيخ محمد في أحتفالية عيد الغدير” مجلس النواب يدعم كل الجهود والخطوات بأتجاه الأصلاحات وتحسين الأداء الحكومي وتقديم أفضل الخدمات وتأمين حياة حرة كريمة لشعبنا”.

برعاية هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي أقيم اليوم أحتفالية مركزية في القاعة الكبرى بمناسبة عيد الغدير، وألقى نائب رئيس مجلس النواب الأستاذ آرام شيخ محمد كلمة بهذه المناسبة، أعرب فيها عن أعتزازه الكبير وسعادته ومحبته للمشاركة مع أخوانه وزملائه في هذا المحفل المبارك والمناسبة الكريمة (عيد الغدير الأغر)، وهي ذكرى عزيزة على القلوب، وتمنى سيادته أن يقضي الحاضرين أسعد الأوقات وأضاف قائلآ”أما الحديث عن فضائل الأمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) ليس بالأمر الهين نحتاح الى دراسات عديدة وأبحاث كثيرة، لأن عليآ كان شخصية تاريخية قوية وله الفضل الكبير في ترسيخ مبادئ الأنسانية والعدالة الأجتماعية، وسطر أروع الأمثلة في النزاهة وجاهد في سبيل نصرة المظلومين وتحقيق العدل والمساواة بين الناس، ونشر روح التسامح والتعايش السلمي بين الأديان والمكونات، وعلينا أن نستلهم الدروس والعبر من سيرة علي بن أبي طالب عليه السلام”.

شيخ محمد أوضح في هذه الكلمة، بأنها فرصة طيبة وسعيدة لتقديم التهنئة الى شعبنا العراقي وألى العالم ودعا الجميع ألى تثبيت وتعزيز أواصر الأخوة والمحبة والسلام الدائم فيما بيننا، كما جدد التأكيد على ضرورة نشر ثقافة التآخي وتقبل الآخر وأحترام الخصوصيات لجميع مكونات والأطياف في بلدنا العزيز، ولاسيما في هذه الفترة الحساسة والحرجة لأننا نمر بظروف أقتصادية ومالية صعبة ولدينا مشاكل أمنية، وبين سيادته حجم التذمر والأستياء في الشارع بسبب تفشي ظاهرة الفساد وعدم محاسبة المقصرين، مطالبا السياسيين البحث بجدية وبرؤية وطنية خالصة عن الحلول والمعالجات السريعة للأزمات والمشاكل.

نائب الرئيس أشار ألى دور مجلس النواب بقوله”أننا كمجلس النواب وممثلين عن الشعب أمام مسؤولية كبيرة وعلينا القيام بمهامنا بما يلبي حاجات وطموحات أبناء شعبنا، والبرلمان العراقي بات اليوم محط أنظار وأهتمام جميع أبناء الشعب وحتى العالم أيضآ، وعقدنا جلسات صعبة وكان الأختبار أصعب وتجاوزنا الكثير من المصاعب، وليس أمامنا اليوم سوى أن نوحد الجهود ونتكاتف معا ونمضي سوية ونجتاز المعوقات والأزمات، دون فرض الأرادات على الآخرين والسادة النواب مارسوا دورهم النيابي في الجلسات دون الأكتراث ألى الضغوطات وعبروا عن أرادتهم بكل حرية وشفافية عالية وأختاروا القرار الذي تماشى مع قناعاتهم الشخصية”.

آرام شيخ محمد شدد على ضرورة التفاعل مع القضايا والملفات التي تمس حياة المواطنين والعمل بجد وأخلاص لتشريع القوانين المهمة والمعطلة، وتوحيد الرؤى بين كافة الكتل البرلمانية والقوى الوطنية لأنه يمَهد الطريق حتما ويخلق أجواء مناسبة للعمل الحكومي والبرلماني المشترك، مؤكدا بأن العملُ الوطنيُّ المشترك والمسؤولُ والتي تبنى على أساس المصالح الوطنية والمبادئ السامية الغير الحزبية والفئوية والطائفية وجعل مصلحةِ الشعبِ في المقام الأول سيساعد بالتأكيد على أنجاحِ العملية السياسيةِ، مضيفا سيادته بأن مجلس النواب العراقي ماض في عمله لأداء مهامه التشريعية والرقابية وهذا في صميم العمل البرلماني في النظام البرلماني، وأشار شيخ محمد أيضا بقوله”مجلس النواب يدعم كل الجهود والخطوات بأتجاه الأصلاحات وتحسين الأداء الحكومي وتقديم أفضل الخدمات وتأمين حياة حرة كريمة لشعبنا، أذ مسؤوليتنا تكمن في التشريع والرقابة، فأذا كان للتشريع أن يساهم في تنظيم الحياة في المجتمع فأن للرقابة والمحاسبة دور في تحقيق حياة أفضل للمواطنين والحد لمن يريد أفسادها وأستغلال السلطة من أجل المصلحة الشخصية أو الحزبية، والرقابة مسؤوليتنا ولن نتخلى عنها أبدا”.

وفي الختام قدم نائب رئيس البرلمان التهنئة ألى شعبنا العراقي في عيد الغدير الأغر وثمن عاليا التضحيات والبطولات لأبنائنا الأبطال من الجيش والحشد الشعبي والعشائري وقوات البيشمركة البطلة، وجاء الشعور بالفخر والأعتزاز بفضل هؤلاء الشجعان وتضحياتهم لما تحقق من أنتصارات عظيمة في جبهات القتال والوقوف بشجاعة قله نظيره وأذهلت العالم في محاربة تنظيم داعش الأرهابي الذي أرعب العالم بأسره، وتمنى سيادته بهذه المناسبة الكريمة الخير والسلام والأمان والأستقرار لجميع أبناء الوطن.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.