نائب: تسريح 30% من الحشد الشعبي امر مرفوض ويعد تجاوزا على فتوى المرجعية

{بغداد:التنمية نيوز/ رائد البياتي } اكد النائب عن التحالف الوطني رشيد الياسري ،اليوم السبت، على ان تسريح 30% من ابناء الحشد الشعبي امر مرفوض من قبل الجميع، وتجاوزا على فتوى المرجعية الدينية العليا.
وقال الياسري في تصريح لوكالة {التنمية نيوز} اليوم ان” الحشد الشعبي له دور كبير ورئيسي في حسم المعارك القائمة والتي ستنطلق قريبا، وبالنتيجة من انقذ العراق من ازمته هو الحشد وخير دليل على ذلك تحرير جميع المناطق التي احتلت من قبل داعش الاجرامي”.
واضاف” نحن مع مشاركة الحشد الشعبي في جميع المعارك لانه مفتاح النجاح والسبيل الوحيد لتحرير ارض العراق من هذه العصابات الاجرامية ، بالاضافة الى القوات الامنية من الجيش والشرطة”.
واشار الى ان” فتوى المرجعية التي نادت بالجهاد الكفائي هي من حفظ العراق وشعبه، ونحن مع بقاء الحشد العشبي حتى تحرير اخر شبر من اراضينا، لا مع تقليص الحشد لانه سيسبب ضعف في صفوفه ولا نقبل باي تجاوز على فتوى المرجعية”.
يذكر ان رئاسة هيأة الحشد الشعبي قررت اليوم اصدار مذكرة بتسريح 30 % من افراد الحشد الشعبي ؛ وذلك بسبب الضائقة المالية .
وكان الناطق باسم هيأة الحشد الشعبي احمد الاسدي كشف لـ{التنمية نيوز}، تفاصيل قرار تسريح 30% من قوات الحشد الشعبي ؛ بسبب الازمة المالية ، مؤكدا ان القرار جاء بعد دراسة معمقة ، وليس ارتجاليا ، مشيرا الى ان ” اغلب المقاتلين لن يتركوا واجباتهم رغم القرار ” ، مؤكدا ان ملف التقليص بحثناه لمدة اكثر من شهر ووضعنا اكثر من طريقة للمعالجة ، وتم تسليم راتب شهر كانون الاول بتخفيض وصل الى اكثر من 30 % ، وهذا الامر لايمكن الاستمرار به ؛ لأنه كيف ان نسلم مبلغ 500 الف للمقاتل في الحشد ونظيره في جبهات القتال من القوات الامنية يتقاضى مليونا ، و 250 الف دينار فهناك فارق كبير يجب سده

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.