نائبة: هناك من يستغل الاوضاع لتقليل قيمة البرلمان

قالت النائبة عن التحالف الكردستاني بيروان خيلاني، إن “هناك من يستغل الوضع للتقليل من قيمة البرلمان”.
وذكرت خيلاني، ان “هناك من يستغل الوضع للتقليل من قيمة البرلمان”، مشيرة إلى إن “التقليل من قيمة البرلمان يُقلل قيمة التشريع والقوانين، وهذا موضوع من المفترض إن يكون لرئاسة مجلس النواب موقف منه”.
وأضافت “هناك استغلال للتكنولوجيا الحديثة من اجل التقليل من الشخصية البرلمانية والبرلمانيين، إذ إن الكثير ينشر استفتاءات تتساءل: هل توافق على تفويض حيدر العبادي في حل البرلمان والدستور؟!”، لافتة إلى إن “حل البرلمان والدستور يعني فوضى، ويعني إلغاء الحكومة وتشكيل حكومة طوارئ الأمر الذي يخلق اضطرابات سياسية”.
وأوضحت خيلاني “نحن كبرلمانيين لا نؤيد هذه الإجراءات، ولا نؤيد الاستفتاءات التي تنشر لأنها تخلق شيا من الفوضى في الشارع العراقي”، لافتة إلى إن “الشارع يحتاج إلى مساعدته وتوفير الخدمات”.
وتابعت إن “التظاهرات التي تحدث كانت بالأصل من اجل الخدمات، لذا يجب أن لا ننحرف عن الاتجاه او الاستماع إلى مطالب الشارع بتوفير الخدمات، وليس بخلق أزمات تصل مرحلة تشكيل حكومة طوارئ”.
وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري رفض في جلسة السبت الماضي، اي اعتداء او اساءة من قبل بعض وسائل الاعلام لمجلس النواب والتوجه باقامة دعاوى قضائية على اي اعتداء يتعرض له المجلس، داعيا اللجنة القانونية الى تقديم مقترح بهذا الشأن.
وأنتقد نواب في جلسة السبت، الاتهامات والاوصاف بحقهم، والتي تطلق في التظاهريات بانهم “سُراق وحرامية”.
ودعا النائب محسن السعدون الى ضرورة الوقوف على هذه الظاهرة ورد الاعتبار الى البرلمان كونه يمثل اعلى سلطة تشريعية في البلد وممثلاً للشعب” منتقدا بشدة “مثل هذه الشعارات”.
وتشهد البلاد تظاهرات شعبية منتقدة الامتيازات والمخصصات المالية الممنوحة للمسؤولين مع سوء الخدمات وتفشي الفساد والبطالة.
يشار الى ان مجلس النواب وافق في 13 من اب الجاري على حزمة اصلاحات حكومية ونيابية تشمل إلغاء الفوارق في الرواتب من خلال اصلاح نظام الرواتب والمخصصات، وتقديم نظام جديد خلال شهر، والغاء المخصصات الاستثنائية لكل الرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة والمتقاعدين منها حسب تعليمات يصدرها رئيس مجلس الوزراء تأخذ بالاعتبار العدالة والمهنية والاختصاص

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.