ميركل: نقول للقادمين لبلادنا لأسباب اقتصادية إن عليهم المغادرة

في نقطة تحول جديدة في ملف اللاجئين في المانيا، قال المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنه يتعين على القادمين لبلادها لأسباب اقتصادية بحتة أن يغادروا، في سبيل مساعدة الذين بحاجة إلى حماية فقط.

وفي كلمة خلال افتتاح النسخة السادسة والستين من معرض فرانكفورت الدولي للسيارات، جددت ميركل رغبة بلادها في مساعدة اللاجئين، بالقول “لكي نتمكن من مساعدة الذين بحاجة إلى حماية، يتوجب أن نقول للقادمين إلى بلادنا لأسباب اقتصادية بحتة إن عليهم المغادرة”.

وأوضحت ميركل أن موجة اللاجئين الحالية هي الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية، مشيرة إلى أهمية اندماج اللاجئين مع المجتمع على المدى الطويل، داعية ممثلي الشركات العاملة في قطاع السيارات إلى مساعدة اللاجئين، وتوفير فرص عمل لهم.

ويأتي هذا بعدما اتفق وزراء الداخلية والعدل الأوروبيين، على إعادة توزيع هؤلاء اللاجئين، ولكنهم لم يتفقوا على توزيع 120 ألف لاجئ دخلوا أوروبا من المجر وإيطاليا واليونان.

يذكر أن آلاف المهاجرين نحو اوروبا تقطعت بهم السبل، بعدما اعلنت كرواتيا إغلاق جميع حدودها مع صربيا، وشرعت هنغاريا في إقامة سياج من الأسلاك الشائكة مع كرواتيا، فيما قررت بلغاريا نشر ألف جندي على حدودها مع تركيا، لوقف تدفق المهاجرين.[fwdrvp preset_id=”0″ playlist_id=”0″][fwdrvp preset_id=”0″ playlist_id=”0″]

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.