ملياردير كوردي في الولايات المتحدة يمنح نصف ثروته للنازحين

ابراهيم .ديالى

اجتمع عدد من المتنفذين والاثرياء داخل قاعة في الولايات المتحدة، ولم يكن الحاضرون بانتظار الرئيس الامريكي السابق بل كلنتون، بل كانوا ينتظرون شابا من اغنى وانجح الشخصيات في ذلك البلد.

والشاب حمدي اولوكايا، الذي تمكن قبل 20 عاما من السفر من كوردستان تركيا إلى الولايات المتحدة، وأصبح لاحقا من اغنى الشخصيات هناك، جذب أنظار وسائل الاعلام عندما تعهد العام الماضي بمنح نصف ثروته، اي نحو 700 مليون دولار، للنازحين في العالم والشرق الاوسط.

وقال اولوكايا عن نفسه “انا كوردي، من تركيا، كنت فردا في اسرة كبيرة مهنتها صناعة اللبن والجبنة، وكانت تربي الاغنام والماعز”.

ودعا الرئيس الامريكي السابق بل كلنتون، حمدي كضيف شرف، في اجتماع الشتاء السنوي لمنظمته الخيرية، وسأله قائلا: “ما الذي دفعك إلى الاهتمام بأزمة النازحين السوريين والتبرع بمبلغ مالي كبير؟”.

فرد عليه اولوكايا قائلا “لأني من اهالي المنطقة، ورأيت ما حدث للازيديين في جبل سنجار، عندما تعرضوا لهجوم واختطفت كل تلك الفتيات، حينما رأيت الصور على صحيفة نيويورك تايمز قلت إن البلد الام تدعوني ويجب أن أفعل شيئا”، معتبرا أن “حل أزمة النازحين بيد القطاع الخاص وليس الحكومات بمفردها”.

واستطاع حمدي اولوكايا أن يجلب موضوع النازحين لطرحه على طاولة الحوار، وأن يجذب نظر الرأي العام لهذه الازمة.

وتقول منظمة الهجرة التابعة للامم المتحدة إن هناك 60 مليون نازح وفار من الحروب والاوضاع الصعبة في مناطقهم حول العالم.

من هو حمدي اولوكايا

حمدي اولوكايا هو مهاجر كوردي، اصله من قرية صغيرة في شمالي كوردستان (كوردستان تركيا)، هاجر إلى الولايات المتحدة، درس اللغة الانجليزية في عام 1994 وتلقى دروسا في الاقتصاد، وهو حاليا صاحب شركة جوباني لانتاج اللبن، التي توصف بأنها واحدة من أكثر الشركات مبيعا في أمريكا.

وتم خلال فعاليات اليوم الاول من أعمال منتدى دافوس ذكر اسم حمدي اولوكايا، وتمت الاشارة إلى أنه “لا يشترط أن يشكل المهاجرون مشاكل لاوروبا ودول العالم، بل إن البعض منهم مثالا على النجاح”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.