معصوم يخالف قرار المحكمة الاتحادية بنقضها تقاعد النواب ويؤكد تأييده لحقوقهم

بحث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم اليوم الاربعاء مع عدد من أعضاء مجلس النواب السابقين الصعوبات التي يواجهونها بعد انتهاء مهامهم النيابية.
وذكر بيان رئاسي تلقت التنمية نيوز نسخة منه ان “معصوم استقبل في قصر السلام ببغداد ظهر اليوم عدداً من أعضاء مجلس النواب السابقين وأعرب عن أمله بالتوصل القريب إلى حلول قانونية تلبي مطالبهم وتعزز المكانة اللائقة لهذه المؤسسة الوطنية، مؤكدا تأييده لأي اجراءات تضمن حقوق النواب بعد انتهاء مهماتهم الرسمي.
من جانبه ثمن الوفد الاهتمام بمطالبهم، والعمل على تحقيقها.
وكانت المحكمة الاتحادية العليا نقضت في 24 من حزيران الماضي وقضت بعدم دستورية المادتين 37 و38\ثالثاً من قانون التقاعد الموحد رقم 9 لسنة 2014 الخاصتين بتقاعد اعضاء مجلس النواب وكبار المسؤولين في الدولة.
واكدت المحكمة أن “القرار جاء لعدم مراعاة مجلس النواب عند تشريعهما ما نصت عليه المادتان 60 و62 من الدستور والمادة 130 من النظام الداخلي لمجلس النواب رغم تعلقها بجنبة مالية” مشيرة الى انه “كان من المفترض عرض التعديلات الواردة على المادتين على مجلس الوزراء قبل التصويت عليهما في مجلس النواب”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.