مدير عام هيئة الحماية الاجتماعية المهندس عزيز خليل ابراهيم ..تعديل المنحة للمستفيدين ستكون في الدفعة الثالثة في 1/10/2015

حاوره / طالب العقابي
الايتام – الارامل – المعاقين – العاجزين اسماء هزت الضمير العالمي والعراقي معاناة ما بعدها معاناة تعيشها هذه الشريحة المظلومة فقد وصلت بها الحال الى ما تحت خط الفقر..دائرة الحماية الاجتماعية التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية تعمل جاهدة وبالتعاون مع الوزارة لتخفيف هذه المعاناة عن طريق المنح المقدمة لاغلب هؤلاء (المكاريد) ورغم قلة المنحة المقدمة وحصول تعديل عليها سيبدأ العمل به في بداية 1/10/2015 وللاطلاع وتسليط الضوء على عمل هذه الدائرة المهمة كان لنا هذا الحوار الصريح مع السيد ( عزيز خليل ابراهيم) المدير العام لدائرة الحماية الاجتماعية.
•التصريحات التي نسمعها من قبل الفضائيات تؤكد فيها وزارتكم الموقرة بان صرف المنحة المعدلة للمستفيدين من دائرتكم ستتم في منتصف تموز والمستفيد سوف يستلم راتبه في بداية تموز فهل معنى ذلك ان المنحة المعدلة سوف تصرف في بداية 1/10/2015 ام ماذا؟
-توضيحات السيد الوزير التي طرحها حول الاعانة هي الدفعة الاولى والدفعة الثانية يأخذون المنحة القديمة اما بالنسبة الى تطبيق قانون رقم 11 لسنة 2014 فينفذ في 1/7/2014 اي معنى ذلك انها تشمل الشهر السابع والثامن والتاسع وهي تشمل الدفعة الثالثة وسيتم ذلك بعد المسح الميداني .
•وهل تستطيعون انجاز هذا المسح قبل البدء بصرف المنحة المعدلة ؟
-لدينا برنامج ولدينا مجموعة من الباحثين المختصين في بغداد والمحافظات ويبدأ البحث في 10/5/2015 ان شاء الله الفترة الزمنية التي يبدأون فيها العمل هي قليلة لدينا فرصة العمل تبدأ من الشهر الخامس الى بداية صرف المنحة المعدلة .. وهي خمسة اشهر الى الدفعة الثالثة.
•نفرض انكم لم تنجزوا هذا المسح في الوقت المخصص له فهل سيتم في هذه الحالة صرف المنحة الجديدة ؟ ام تلجأون الى المنحة القديمة
-قبل كل شيء فقد حددنا في بغداد 460 باحثا اجتماعيا بحيث تم تقسيم حسابات دقيقة من قبل اللجان ونتوقع ان يغطي هذا العدد كل المسجلين في قاعدة البيانات .. واكرر هنا ان الدفعة الثالثة سوف تبدأ في 1/10/2015 ويكون المبلغ فيها من 105 الاف دينار وينتهي بـ 420 الف دينار وحسب المستفيد من افراد .. وهنا للتوضيح اكثر ان الدفعة الثالثة تشمل الاشهر السابع والثامن والتاسع .
•هناك تصريحات من قبل السيد وزير العمل والشؤون الاجتماعية للفضائيات بانه تم اكتشاف تجاوزات في استلام المنحة كذا عدد من الفئة الفلانية وكذا عدد من الفئة الاخرى وهي ارقام جدا كبيرة فما هي الاجراءات التي تم اتخاذها بحق هؤلاء المتجاوزين ؟
-اولا وخلال التقاطعات استلمنا بيانات من هيئة التقاعد العامة بالنسبة للمتقاعدين واستلمنا بيانات للموظفين فكانت النتيجة الاولى ظهور اكثر من ثمانية الاف متجاوز في طبيعة الحال نحن هنا سنوقف (وقفا احترازيا) هذه الحالات .
•هناك قضية مهمة وهي ان قسم من المستفيدين هم من ميسوري الحال .. فما هو العلاج لهذه الحالة ؟
-نعم وقد تم مفاتحة مديريات العقارات والاملاك انا اتوقع ان تظهر لدينا اسماء كثيرة وهنا نطالب ان يتعاون المواطنون يضاف لذلك ان كثيرا من المتجاوزين بدأوا يحسون بذلك وقد راجعت اعداد كبيرة منهم دائرتنا لالغاء هذه المنحة عنهم .
• هناك ملاحظة مهمة تخص دائرتكم وتخص وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وهي اننا نقوم بنشر معاناة الناس في جريدتنا وفي صفحة هموم الناس . نشاهد ان اعلامكم واعلام وزارة العمل تكون ردودها على ذلك سريعة وهذا شيء مفرح ويقدم الخدمة اللازمة لشرائح المجتمع المظلومة وهم كثر ويتم ذلك في اغلب الاحيان بالاتصال بالجريدة مباشرة او الاتصال بالمواطن صاحب القضية في حالة نشر هاتفه في الجريدة يراجع المواطن صاحب القضية ويخرج من عندكم شاكرا الجهود المبذولة من قبلكم فما تعليقكم على ذلك مع امنياتنا وامنيات الناس ان تستمر هذه المعاملة فهي اساسا في خدمة الناس.
-نعم الذي تفضلت به وانت قد وصلت الى هنا صدفة كان لدي اجتماع مع الاعلام وفي الساعة الثامنة صباحا بالضبط ونحن هنا يجب ان تقول وبصراحة ان مهمتنا هي خدمة اجتماعية هذه الخدمة تتطلب فيها الامانة والثقة بيننا وبين المجتمع ومدى ما نكون دقيقين في الامانة نكون قد كسبنا ثقة المجتمع فينا .. والحمد الله انت لاحظت العمل في دوائرنا كيف يسير وحسب معلوماتي انك قمت بالاتصال ببعض المراجعين وعرفت منهم كيف تسير الامور واكرر هنا ان موضوع الامانة في العمل هو شعارنا وهذه الامانة نريد ان نوصلها الى المستحق فعلا والحقيقي من هذه المنحة وهذه ستكون استراتيجية الهيئة الجديدة لاننا اصبحنا الان هيئة وهدف هذه الهيئة المهم والاول كيفية توفير الخدمات للمستفيدين وبابسط الاجراءات وبدون تدخلات اخرى ونحن نقول ان هذه الامانة هي في اعناقنا وبنفس الوقت هي في اعناقكم انتم الاعلاميون ونطلب منكم مباشرة ان تخبرونا في حالة وجود خلل في العمل في احدى هيئاتنا وسنتقبل ذلك بكل رحابة صدر .
• قبل فترة وصل اليكم وفد من الغذاء العالمي فماذا تضمن لقاؤكم معهم ؟
-الذي تفضلت به حقيقة ان لدينا برنامج الغذاء العالمي هذا البرنامج سنعيد صياغته لبناء كوادر تستطيع ان تقوم بعملية الهيئة الاجتماعية وفي نفس الوقت مع البرنامج لتكون لدينا نظرة حديثة في كيفية عمل الهيئة وهنا لابد ان تكون لدينا خدمات اجتماعية اخرى كالتربية والصحة والسكن وهذه ضرورية ولكن المرحلة الاولى نريد بها ان نحدد من هو المستفيد الحقيقي فحسب ما ذكرت واستنادا الى حديث السيد الوزير هناك كثير من المستفيدين من الحماية وهم غير مستحقين اي متجاوزين ونحاول ان نصل الى هؤلاء المتجاوزين حتى نتمكن ان نوصل هذه الاعانات الى المستفيد الحقيقي والفعلي من هذه الاعانة .
• تطرقت الى موضوع جدا حساس وهو التربية الصحة والسكن وهذا موضوع انساني ومهم جدا ومن خلال اطلاعك على واقع العراق الان وانت واحد من هذا الواقع هذه الحالة لا تتطلب مبالغ كبيرة من المال؟.
-اولا ان هيئة الرعاية الاجتماعية هيئة فيها دوائر كثيرة منها دائرتنا ودائرة الحماية للمراة – صندوق الحماية الاجتماعية وتكنولوجيا المعلومات والدائرة القانونية والمالية والادارية فما تفضلت به يخص الصندوق ، هذا الصندوق يعتمد على الموارد الواردة من المركز – على المتوفي الذي لا دين له نأخذ نسبة منها الشركات 1% السياحة 1% وغيرها ومعنى ذلك ان هناك صندوق خاص للرعاية الاجتماعية وهذا الصندوق موجود فعلا وتم تعين مدير عام له . وبالمناسبة هذا الصندوق فيه مجلس وبمشاركة جميع الوزارات المعنية .
•ماذا عن المعاق والمجنون الذي لا يستطيع ان يصل اليكم ؟
-هناك هيئة العوق اضافة الى دائرتنا وفيها خدمات جيدة.
* ونحن هنا كصحافة واعلام نبارك ونشد على ايدي كل وزارة او دائرة وخاصة الخدمية منها تقوم بتحمل الامانة المكلفة بها في خدمة الناس وبخاصة المظلومين منهم ونقول بصراحة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية ولهيئة الرعاية الاجتماعية واعلامهما استمروا في هذا العمل الجيد فدعاء المظلومين لكم افضل من ملايين الدولارات فبارك الله في جهودكم الخيرة ونحن بانتظار الكثير من هذه الخدمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.