محافظ كركوك: معاناة أطفال المحافظة والنازحين تفاقمت بسبب داعش وعدم صرف ميزانيتها

التنمية نيوز / شمس سالم السوداني
حمل محافظ كركوك نجم الدين كريم، الأحد، الحكومة الاتحادية مسؤولية ما وصفه بـ”مأساة” أطفال كركوك والنازحين إليها، عازياً السبب الى عدم إطلاق ميزانية كركوك المالية لتقوم بواجباتها، فيما أكد تنظيم “داعش” تسبب أيضاً بتفاقم تلك المعاناة.

وقال كريم في بيان تلقت التنمية نيوز على نسخة منه، “في الوقت الذي يسعدنا فيه تخصيص المجتمع الدولي يوم الأول من حزيران من كل عام للاحتفال بيوم الطفل العالمي، نعرب عن حزننا للأوضاع المؤلمة التي يعيشها الأطفال في العراق اليوم بشكل عام، وفي كركوك بشكل خاص”، معتبراً أن “إرهاب داعش وعدم تحمل الحكومة الاتحادية للمسؤولية الأخلاقية والدينية والقانونية، أسهم بتفاقم هذه المأساة من خلال عدم إطلاقها ميزانية كركوك المالية كي تتمكن من القيام بواجباتها”.
ودعا كريم مجتمعات كركوك الى “التكاتف ومعالجة هذا الوضع بالحكمة وروح المبادرة، مطالبا مجلس محافظة كركوك بـ”إشراك نخبة من الاطفال والشباب في الاجتماعات، التي تتعلق بهذه الشريحة”.

يذكر أن أطفال العراق والعالم يحتفلون في الأول من حزيران من كل عام باليوم العالمي للطفولة، ويمر هذا العام والبلاد تدخل حرباً على تنظيم “داعش” الإرهابي الذي هجر آلاف العوائل وجند العشرات في صفوفه في المناطق التي تخضع لسيطرته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.