محافظ البصرة: اعددنا خطة متكاملة لتحسين الكهرباء في الصيف المقبل

أعلن محافظ البصرة ماجد النصراوي، الاثنين، البدء باتخاذ اجراءات لتحسين قطاع الكهرباء في المحافظة استعداداً لفصل الصيف المقبل.
وقال محافظ البصرة خلال مؤتمر صحافي عقب الاجتماع الذي عقد في ديوان المحافظة مع وكلاء وزارة الكهرباء والنفط والدوائر المختصة، إن الخطة الجديدة تهدف الى زيادة انتاج الطاقة الكهربائية، إذ أن البصرة بحاجة الى 3000 ميكاواط” مبيناً أن “الخطة تتضمن مشاريع قيد التنفيذ وأخرى جديدة، ومن أهم المشاريع التي يجري تنفيذها انشاء خط أنابيب لإيصال الغاز الى محطة النجيبية الجديدة، وقد اتفقنا مع الوزارة على انجازه قبل حلول الصيف، وإذ لم ينجز سوف نلجأ الى استخدام صهاريج في نقل الوقود الى المحطة”.
ولفت النصراوي الى أن “وفداً سوف يتوجه الى الجارة إيران لتسريع مشروع استيراد الغاز لغرض استخدامه في تشغيل عدد من المحطات،” مضيفاً أن “على مستوى قطاع النقل فسوف ينجز مشروع انشاء خط جديد بين ناحية الهارثة وقضاء القرنة قبل حلول الصيف، وعند انجازه سوف يتحسن قطاع الكهرباء في المناطق الواقعة شمال المحافظة، ومن حيث التوزيع سوف يتم نصب محطات تحويلية متنقلة لفك الاختناقات التي تواجهها شبكات التوزيع في بعض المناطق”.
من جانبه، قال وكيل وزارة الكهرباء لشؤون التوزيع عبد الحمزة هادي عبود خلال المؤتمر إن الوزارة بدأت استعدادات مبكرة في البصرة لتحسين وضع الكهرباء فيها،” مضيفاً أن “الاستعدادات تقوم على معالجة نقاط الضعف وتجاوز الأخطاء السابقة في تجهيز الطاقة الكهربائية لمختلف مناطق المحافظة”.
من جهته، قال وكيل وزارة النفط لشؤون التصفية ضياء جعفر في أثناء المؤتمر إن وزارة النفط ملتزمة بمساعدة ودعم وزارة الكهرباء الى أقصى حد ممكن ، موضحاً أن واقع تجهيز الكهرباء خلال الصيف المقبل سيكون أفضل من الصيف السابق، كما ان وزارة النفط لن تجعل من مشكلة انخفاض أسعار النفط سبباً لاستمرار معاناة المواطنين من خدمة الكهرباء.
وبحسب مدير عام مديرية توزيع الكهرباء في الجنوب محمد عبد الأمير فإن المديرية لديها خطة أخرى طارئة تضم عشرات المشاريع الضرورية التي لا بد منها لتحسين قطاع الكهرباء في البصرة خلال الصيف المقبل،” مبيناً أن “مجلس الوزراء ومجلس المحافظة صادقا على تنفيذ الخطة، وسوف تدخل حيز التنفيذ بمجرد رصد تخصيصات مالية لها، وبعض مشاريع الخطة لم يعد الوقت يسمح بانجازها قبل أو خلال فصل الصيف المقبل بسبب تأخر إحالتها الى التنفيذ”.
وأكد “قرب انجاز عدد من المشاريع الحيوية، فيما جددت وزارة النفط التزامها بدعم وزارة الكهرباء”.انتهى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.