متى تتسبب وجبة الغداء في تدمير الريجيم؟

التنمية نيوز /شمس سالم السوداني
“تناول وجبتين فقط في اليوم يزيد فاعلية الريجيم”، “قطعة مثلجات لن تدمر الريجيم”.. ثمة أخطاء عديدة يقع فيها الباحثون عن الرشاقة دون دراية منهم. معرفة بعض قواعد حساب السعرات الحرارية يساعدك في الوصول إلى الوزن المطلوب.
تحمل وجبة الغداء أهمية كبيرة في التغذية، لكن هناك العديد من الأخطاء التي يقع فيها البعض لاسيما من متبعي الحمية الغذائية (الريجيم) والتي تقلل من فاعليته. تجنب الأخطاء التالية والتي استعرضها موقع “غوفيمين” الألماني يساعد في الحفاظ على الريجيم وتقليل السعرات الحرارية.
التخلي عن وجبة الغداء: الامتناع عن الأكل يقيك شر الوزن الزائد؟ اعتقاد خاطئ تماما وكفيل بتدمير فكرة الحمية الغذائية كلها، فمن يمتنع عن الطعام يزيد فرصة تعرضه لحالة نهم شديد لا يمكن التغلب عليها عادة إلا بتناول كمية كبيرة من الحلوى. ويعتبر التخلي عن وجبة الغداء، من أهم الأخطاء التي يرتكبها الباحثون عن الرشاقة.
إهمال الخضروات: يلعب محتوى الوجبة دورا لا يقل أهمية عن كميتها، لذا من المهم التفكير جيدا في اختيار مكونات الوجبة. إذ ينصح الخبراء وفقا لتقرير “غوفيمين”، بالتقليل قدر الإمكان من الأرز والمعكرونة والنشويات والاستعاضة عنها بكمية كبيرة من الخضروات. ويمكن تناول قطعة صغيرة من اللحم أو السمك بين الحين والآخر، ولكن ليس بشكل يومي.
مكونات السلطة: تعتبر السلطة من الأطباق الدائمة على مائدة متبعي الريجيم، لكن هذا لا يمنع الحرص في اختيار مكونات طبق السلطة. فالخضروات والزيتون وسمك التونة كلها مكونات صحية وتحتوي على سعرات حرارية قليلة، لكن هناك بعض المكونات التي يفضل الابتعاد عنها في طبق السلطة ومنها جبن الموتزاريلا وقطع اللحم.
لون الصلصة: ينصح الخبراء متبعي الريجيم بالصلصة الحمراء والابتعاد عن الصلصة البيضاء، التي تحتوي عادة على القشدة وبالتالي تزيد من نسبة السعرات الحرارية في الجسم بسرعة فائقة. أما الصلصة الحمراء المصنوعة من الطماطم فهي تحتوي على سعرات أقل كما يمكن استخدامها مع وجبات الخضروات واللحوم.
فخ الوجبات الجاهزة: ثمة فخ يقع فيه الكثيرون من المهتمين بحساب السعرات الحرارية للوجبات الجاهزة التي يتناولونها، فالبيانات المكتوبة على الوجبات الجاهزة غالبا، تحسب نسبة السعرات الحرارية لكل 100 غرام من الوجبة وليس الوجبة كلها، لذا من المهم التأكد من البيانات المدونة على الوجبة ومقارنتها بالكمية.
التقليل من مخاطر “السندوتش”: يعتقد البعض أن تناول “سندوتش” صغير لن يؤثر كثيرا على نسبة السعرات الحرارية وهو اعتقاد خاطئ تماما، فالخبز نفسه يحتوي غالبا على نسبة من الزبد. وإذا أضفنا للخبز قطعة أو أكثر من الجبن أو اللحوم المحفوظة، فهذا كفيل بزيادة السعرات الحرارية في الجسم بشكل كبير.
الحلوى.. قنبلة سعرات حرارية: تناول قطعة مثلجات أو حلوى بعد الطعام، يحمل خطورة كبيرة على متبعي الريجيم، لاسيما وأن هذه الأطعمة تحتوي على سعرات حرارية هائلة. ويفضل الاعتماد على الفواكه للتحلية، وتناول المثلجات والشوكولاتة مرة واحدة في الأسبوع.
طعام دون استمتاع: أظهرت العديد من الدراسات أن من يتناول الطعام دون استمتاع وعلى عجل، أكثر عرضة للإصابة بنوبات الجوع الشديد. لذا من المهم الاستمتاع بالطعام حتى مع اتباع حمية غذائية صارمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.