كتلة نيابية تعتزم زيارة سد الموصل للوقوف على حقيقة التقارير من احتمال انهياره

أعلنت كتلة عمل النيابية انها ستقوم بزيارة سد الموصل للاطلاع على حقيقة المعلومات التي أثارت الخوف والقلق لدى اهالي المحافظات القريبة من الموصل بعد تقارير أفادت باحتمالية انهياره.
وذكر رئيس الكتلة عبد القهار السامرائي في بيان له تلقت التنمية نيوز نسخة منه، ان “هناك قلقا كبيرا لدى اهالي محافظتي نينوى وصلاح الدين من تداعيات هذا الموضوع” داعيا الحكومة الى ان “تأخذ دورها في اعطاء رسالة اطمئنان الى الشعب العراقي”.
وطالب “الحكومة العراقية بالعمل على تهيئة المعالجات اللازمة لتقليل مقدار الخطر المتوقع لانهيار سد الموصل وما له من تداعيات على محافظات نينوى وصلاح الدين بالدرجة الاساس”.
وأضاف “اننا نشعر بأن هناك تقصيرا من الحكومة في الإجراءات المتبعة بصدده، مما يتطلب منا كمثليين للشعب ان يكون لنا دور وموقف في حفظ حياة المواطنين وسيكون لنا دور في توضيح ما سنراه على ارض الواقع”.
وكانت وزارة الموارد المائية قد طمأنت مجدداً على حال سد الموصل” عادة اثارة المخاوف من انهياره بـ”الزوبعة الاعلامية” وذلك بعد أن حذر أكبر قائد عسكري أمريكي في العراق الخميس الماضي من احتمال انهيار السد، وأعلن ان الجيش الأمريكي لديه خطة طارئة لمواجهة “هذه الكارثة”.انتهى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.