كارتر يطمئن إسرائيل بشأن نووي إيران

التنمية نيوز //ميس كاظم الدراجي
اجتمع وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون بنظيره الأميركي آشتون كارتر الذي وصل إلى إسرائيل لطمأنتها من تبعات الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني، في زيارة هي الأولى له منذ توليه منصبه.

وقال يعالون -في مستهل اللقاء- إن إسرائيل تقدر حرص الولايات المتحدة على دعمها رغم تحفظاتها على الاتفاق, وإن بلاده ستوائم نفسها مع الوضع الجديد الذي أفرزه.

وقبل اللقاء، شدد كارتر على أن إسرائيل تبقى “حجر الزاوية للإستراتيجية الأميركية” بالمنطقة، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة وإسرائيل سيعملان معا للحفاظ على سلامتهما وأمنهما بهذه المنطقة المضطربة.

وإسرائيل هي المحطة الأولى بجولة يقوم بها كارتر في المنطقة عقب الإعلان الأسبوع الماضي عن التوصل إلى اتفاق تاريخي بين إيران ومجموعة “5+1” (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين، وألمانيا).

ويهدف الاتفاق إلى ضمان عدم استخدام برنامج إيران النووي لأغراض عسكرية، مقابل رفع العقوبات الدولية التي تخنق اقتصاد هذا البلد.

ومن المقرر أن يزور كارتر الاثنين أيضا الحدود مع لبنان في زيارة تقييمية للمخاطر التي تقول إسرائيل إن حزب الله اللبناني يشكلها على أمنها. كما سيزور الأردن والسعودية.

وكان كارتر أكد -في تصريحات للصحفيين على متن الطائرة التي أقلته إلى إسرائيل- أن الاتفاق مع إيران لا يمنع وزارة الدفاع (بنتاغون) من إبقاء الخيار العسكري على الطاولة لمنع طهران من حيازة القنبلة الذرية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.