قوات كوردية وسورية تطرد داعش من مدينة الحسكة

التنمية نيوز // ميس كاظم الدراجي

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الثلاثاء إن مقاتلين كورد والقوات الحكومية السورية طردوا مسلحي تنظيم داعش من مدينة الحسكة في أقصى شمال شرق البلاد وذلك بعد شهر من مهاجمة التنظيم للمدينة.

والحسكة عاصمة محافظة ذات أهمية استراتيجية تجاور الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم داعش في العراق.

وقال المرصد الذي يوجد مقره في بريطانيا إن الاشتباكات مستمرة في الأطراف الجنوبية من المدينة لكن الحسكة نفسها خالية الآن من مسلحي داعش، وفق ما اوردته رويترز واطلعت عليه شفق نيوز.

وشن التنظيم المتشدد هجوما كبيرا على المدينة يوم 25 يونيو حزيران ركز في بادئ الأمر على منطقة جنوبي الحسكة التي تسيطر عليها الحكومة.

وشاركت في القتال بعد ذلك وحدات حماية الشعب الكوردية التي سيطرت على شمال الحسكة مما أدى إلى اشتباكات بين الكورد المدعومين من واشنطن وتنظيم داعش على مقربة من القوات الحكومية.

وقالت وحدات حماية الشعب مرارا إنها لا تنسق مع القوات الحكومية السورية في مواجهة عدوهما المشترك وهو تنظيم داعش.

وقال المرصد إن العشرات من مسلحي التنظيم والجنود السوريين وأفراد فصيل موال للحكومة قتلوا منذ بدء الهجوم في يونيو حزيران.

وذكر متحدث باسم الوحدات أن الفصيل يحكم سيطرته بالكامل تقريبا على المدينة وهو ما يتضارب مع تقارير اعلامية رسمية سورية تحدثت عن أداء جيد للجيش.

وتركز الحكومة على محاولة تعزيز سيطرتها على مراكز سكانية كبيرة في غرب سوريا بما في ذلك العاصمة دمشق لكن الحسكة من بين مناطق عديدة سعت الحكومة إلى الحفاظ على سيطرتها فيها من خلال اشتباكات في الآونة الأخيرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.