قائد عسكري إيراني: سفارة واشنطن ببغداد مقر عمليات داعش في العراق

التنميـــــة نيــــوز/ بغــــداد
عدّ رئيس منظمة “تعبئة المستضعفين” التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد محمد رضا نقدي، الخميس، أن مقر عمليات تنظيم “داعش” يقع داخل السفارة الأميركية في بغداد، فيما أشار الى أن مقر التنظير والإنتاج الأيديولوجي للتنظيم يقع في حيفا.
ونقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عن نقدي قوله اثناء برقية وجهها بمناسبة مقتل قائد غرفة عمليات فيلق “بدر” ابو منتظر المحمداوي، إن “حيفا هي مقر التنظير والانتاج الايديولوجي لتنظيم داعش، ومنطقة السفارة الاميركية ببغداد مقر العمليات لهذا التنظيم الارهابي”.
وأضاف نقدي أن “القوات العراقية بدعم من الحشد الشعبي حققت انتصارات باهرة في مختلف المناطق ومنها ديالى وسلمان بيك وآمرلي وتكريت والعوجة وبيجي”.
وتابع أن “مؤامرات الاستكبار وعلى رأسها اميركا والكيان الصهيوني، يشعرون بالهلع الشديد من ان تصل اقدام الشباب الايراني والعراقي والسوري الى حدود فلسطين المحتلة، لذا قاموا بتعبئة الشباب اليائس والمحبط في اوروبا لجرهم الى مستنقع التكفير وساحة القتل لربما يشغلون المسلمين بأنفسهم بضعة ايام وان يصونوا الكيان الصهيوني من نيران غضب شباب العراق والشام”.
ولفت نقدي الى أن “التعبويين الايرانيين يراجعوننا دوما للتوجه الى جبهات العراق ويذرفون الدموع احيانا التماسا لتلبية طلبهم هذا، الا اننا نقول لهم دوما بأن عراقنا الحبيب زاخر بالمقاتلين الشجعان بما فيه الكفاية، ولكن كونوا جاهزين فسيصل الدور لمشاركتكم لنتحرك جميعا نحو الهدف الاكبر ونقيم الصلاة التاريخية بإمامة الامام الخامنئي العزيز في المسجد الاقصى”، على حد تعبيره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.