في مبادرة انسانية لرسم البسمة على وجوه الايتام كورك “تليكوم” تشارك الطائفة المسيحية احتفالها

رنا العجيلي/ بغداد
في مبادرة انسانية تعد هي الاولى من نوعها قدمت شركة كورك تليكوم الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في العراق، هدايا اعياد راس السنة المجيدة على منتفعي الاديرة، بالإضافة إلى تزويد الكنائس بمجموعة من المواد والمستلزمات الكهربائية وافرشة وحقائب وهدايا اخرى، وذلك بالتزامن مع قرب حلول اعياد راس السنة الميلادية . وقال ابراهيم الشيخ؛ المدير الاقليمي لشركة كورك في العراق “تأتي هذه المبادرة لتؤكد مجدداً التزام كورك بالاهتمام بشرائح المجتمع كافة، ونأمل بأن نكون قد أسهمنا ولو بجزء بسيط في رسم البسمة على شفاه هذه الفئة الأقل حظاً، التي يقع على عاتقنا جميعاً أفراداً ومؤسسات واجب دعمهم والعناية بهم ضمن أقصى الإمكانات”. وأشار إلى أن كورك تلتزم بتنفيذ سلسلة من برامج المسؤولية الاجتماعية وتخصص جزء من أرباحها سنويا بشكل مباشر وغير مباشر لتسهم في تحقيق التنمية على مختلف الأصعدة سواء في التدريب أو الصحة أو الشباب أو التنمية الاجتماعية أو التعليم. واضاف الشيخ: ، في حديث له إن “محافظة بغداد تتميز بتنوعها الثقافي والفني وكورك سباقة في اقامة مهرجانات غايتها نشر ثقافة المحبة والسلام، وإشاعة روح التسامح والاحترام بين أطياف المجتمع العراقي”، من جانبه، ثمن القس الخوري زورية وردية راعي كنيسة مريم العذراء مبادرة شركة كورك تليكوم معتبرا ان هذه الالتفاتة هي الاولى من نوعها في ل الظروف التي يمر بها العراق الذي يخوض حرب ظروس ضد الارهاب ، ودعا الخوري الشركات الأخرى لأن تحذو حذو كورك في دعم هذه الطائفة التي تعاني من الهجرة القسرية من العصابات الارهابية . وتخلل الاحتفال ايضا توزيع الهدايا على الاطفال من قبل بابا نوئيل على انغام موسيقى واغاني الميلاد التي اضافت جوا من المرح وادخلت السعادة في قلوب الاطفال وابناء الطائفة المسيحية. من جهته أكد ناشطون ومواطنون بابليون، على “وحدة العراقيين وتحديهم للإرهاب ومن يحاول زرع الفتنة” بينهم، وفي حين حيوا اخوانهم المسيحيين بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة، جددوا تجسيد كون “عروس الثقافة” العراقية. ويذكر ان كورك تليكوم قد بادرت في العام الماضي في رفد العوائل الفقيرة بتوفير احتياجاتهم ومستلزمات المعيشية البسيطة الاخرى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.