فيان الكردية قناصة مختصة بقتل الدواعش تقضي على 30 منهم خلال 48 ساعة

هكذا بدت صورتها وهي تحمل على كتفها سلاحها الذي ازهقت به ارواح ثلاثين من مرتزقة عصابات داعش الارهابية ، تسلحت بإيمانها وعقيدتها وبندقية آلية بناظور ؛ لتدافع عن ارض العراق المقدسة وتدفع عن العراقيات شر هذه العصابات التكفيرية المجرمة .
انها فيان كادار العراقية الكردية المقاتلة في صفوف وحدات حماية المرأة بإقليم كردستان قناصة لا تخطئ الدواعش ، وتقتفي اثرهم حتى ترسلهم الى الجحيم الذي ينتظرهم جراء ما اقترفوه بحق الانسانية جمعاء .
وكادار ليس اسمها الحقيقي بل هو السري او الحركي ، وهي وسيلة من وسائل المعركة في ظل مواجهة عدو لا يهتم الا لقتل كل حي واستباحة كل محرم .
تقول عن نفسها وعملها ان ” فرق القنص من وحدات حماية الشعب والمرأة وهي مدربة يستخدم المنضوون فيها اربعة أنواع من الأسلحة القناصة أحدثها {زاكروس} المصنوع من قبل الكريلا ” .
وتضيف كادار ” لقد قتلت خلال الساعات الثمان والاربعين الماضية أكثر من 30 ارهابيا من داعش بينهم قيادي بارز ، إضافة الى ارهابي بارز في العصابات الارهابية ، وذلك في مناطق عين عيسى وسروج وجميع الأحياء الكردية بمدينة الحسكة ” ، مؤكدة ان ” ثمة أكثر من 400 قناص من الوحدات الكردية في جميع جبهات القتال مع داعش الارهابية ، الا أن لديهم فرقا خاصة ، مهامهم قتل شخصيات محددة داخل العصابات التكفيرية ، تمت معرفتهم وفقاً لمعلومات استخباراتية دقيقة ” . انتهى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.