فؤاد معصوم: انتهينا من مشروع المصالحة الوطنية و سيطرح بعد العيد

أعلن رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم، عن الانتهاء من مشروع المصالحة الوطنية في البلاد وسيطرح بعد عيد الاضحى.

وقد تحدث معصوم في حوار مع إحدى الصحف اللندنية، فقال “ان النقاش حول المصالحة الوطنية طوال السنوات العشر الماضية كان مجرد كلام لاطائل منه، وكان أشبه بالجدل البيزنطي”، مشيرا الى “وجود مشروع متكامل للمصالحة بين الأطراف العراقية تم الانتهاء منه، ومن المتوقع أن يتم طرحه بعد العيد ليكون هنالك مفهوم للمصالحة مع كل الفئات الداخلية”.

وأضاف معصوم في حواره متحدثا عن الاوضاع الحالية في العراق “المظاهرات الحالية في البلاد كانت ضرورية لإيقاظ السياسيين من سباتهم، نظرا للأوضاع الأمنية والسياسية التي تعانيها البلاد، يضاف إلى ذلك تأييد المرجعية الدينية لهذه المظاهرات”

وأشار معصوم إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي “لم يتشاور معنا فيما أقدم عليه من حزم الإصلاحات، لكنها كانت ضرورية بهدف تحقيق مراجعة شاملة لكل شيء، لا سيما أننا نمر في أوضاع بات من الصعب التعامل معها، دون إحداث مراجعة جادة لكل شيء، وفي مقدمة ما نعانيه من مخاطر هوالخطر الذي تمثله “داعش” في احتلالها لمساحات واسعة من العراق”.

وأعرب معصوم عن قناعته بأن “هذا الخطر لا يزول دون حصول مصالحة حقيقية بين الأوساط السياسية والشعبية في العراق، كون”داعش” أدى إلى حصول انقسام مجتمعي خطير بحيث وصلت الانقسامات إلى كل الأماكن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.