عقيلة معصوم مفتتحة [مخيم العراق]: العراق لن يقف مكتوفي الايدي امام معاناة النازحين

اكدت عقيلة رئيس الجمهورية روناك مصطفى اليوم السبت ان “العراق لن يقف مكتوف الايدي امام معاناة النازحين العراقيين ومحنتهم المترتبة عن استمرار هجمات الارهابيين على السكان الابرياء من مختلف المكونات العراقية في عدد من المناطق”.
وذكر بيان رئاسي تلقت التنمية نيوز نسخة منه ان “عقيلة معصوم افتتحت اليوم مجمع [خيمة العراق] الجديد لاستقبال النازحين في منطقة الدورة جنوبي بغداد بحضور عدد من الشخصيات السياسية والبرلمانية والاجتماعية والمسؤولين الاداريين عن المخيم”.
واكدت مصطفى في كلمتها لها خلال افتتاج المخيم ان “العراق لن يقف مكتوف الايدي امام معاناة النازحين العراقيين ومحنتهم المترتبة عن استمرار هجمات الارهابيين على السكان الابرياء من مختلف المكونات العراقية في عدد من المناطق مشددة على ضرورة بذل كل جهد لمساعدتهم ومواصلة ذلك حتى عودتهم الى ديارهم”.
واوضحت عقيلة رئيس الجمهورية ان “مشكلة النازحين هي مشكلة وطنية وكارثة انسانية تهمنا مباشرة بل هي مشكلة كل الشعب العراقي ولا تقتصر على فئة او طائفة او مذهب دون غيره، لذلك ان مواجهتها هي مهمة وطنية وانسانية في نفس الوقت كما انها تقع على عاتق كل ابناء شعبنا”.
ولفتتت روناك مصطفى الانتباه الى ان “هذه المبادرات لا يمكن ان تكون بديلا عن ضرورة وضع استراتيجية شاملة لما بعد تحرير المناطق من داعش تتمثل باعادة اعمار المناطق المحررة واجراء مصالحة حقيقية بين العوائل وخلق اجواء من التسامح تمهد للتعايش السلمي في تلك المناطق وتضمن عودة النازحين من ابناء شعبنا كافة الى حياتهم الطبيعية الكريمة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.