ظريف يقدم للسيستاني تقريرا عن سير المحادثات النووية والقضايا الاقليمية

التنمية نيوز/ شمس سالم السوداني
أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، الاثنين، أنه قدم للمرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني تقريراً عاماً بشأن سير المحادثات النووية والقضايا الاقليمية، فيما أشار الى أن هناك حاجة ملحة للتنسيق بين دول المنطقة لمواجهة التطرف والطائفية.

وقال ظريف في مؤتمر صحافي عقده عقب لقائه السيد السيستاني ، إن “بلاده كانت دوماً الى جانب الشعب العراقي والحكومة العراقية وستبقى على هذا النهج في المستقبل لمكافحة التطرف والطائفية”.

وأضاف ظريف “قدمت للسيد السيستاني تقريراً عاماً عن سير المحادثات النووية وكذلك القضايا الاقليمية التي تواجه المنطقة”، مبيناً أن “السيستاني أكد على ضرورة عمل منسق لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم”. وتابع أن “التطرف والطائفية خطر يهدد الجميع وهناك حاجة ملحة للتنسيق بين دول المنطقة للتكاتف ومواجهة هذا الخطر والتحدي الكبير، ونحن في هذا المجال نعول على دور المرجعية العليا وهو دور بارز وبناء جداً”.

وأوضح ظريف أنه “سيزور بقية المراجع الاخرى في مدينة النجف”.

وزار ظريف، في وقت سابق من اليوم الاثنين (27 تموز 2015)، المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني في النجف لبحث الأوضاع في العراق والتطورات في المنطقة.

وتوصلت إيران والقوى الكبرى الست، في (14 تموز 2015)، إلى اتفاق نووي تاريخي من شأنه تخفيف العقوبات على طهران مقابل كبح برنامجها النووي، ومن المتوقع أن يسمح الاتفاق بزيادة صادرات إيران النفطية بشكل كبير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.