طعمة: حظر حزب البعث من التعددية السياسية ضمانة لمنع بروز نهج استبدادي

قال النائب عن التحالف الوطني عمار طعمة ان “حظر عودة حزب البعث الى العمل السياسي والمشاركة في السلطة يمثل مطلبا جماهيريا واسعا نتيجة التجربة القاسية التي تعرض لها العراقيون وجيران العراق في فترة حكم البعث المجرم”.
وأضاف طعمة في بيان له تلقت وكالة التنمية نيوز نسخة منه “هذا الاجراء اعتمدته كل الدول التي تعرضت لتسلط وحكم انظمة استبدادية وديكتاتورية كوسيلة وقائية تحول دون بروز الظلم والتفرد في مواقع السلطة”.
وبين ان “أهم مضامين قانون حظر حزب البعث والاحزاب العنصرية والتكفيرية هو منع عناصرها من ممارسة انشطة سياسية او اجتماعية او تنظيمية تقترن باعمال عنف وارهاب تستهدف ارباك امن واستقرار المجتمع العراقي خصوصا وان قيادات ورموز البعث الظالم لم تنقطع نشاطاتهم وممارساتهم الاجرامية وتغذيتهم ودعمهم لاعمال العنف والارهاب ما بعد عام 2003”.
وأشار طعمة الى ان “العقوبات التي تضمنها هذا القانون ستشمل من يعيد تشكيل خلايا او مجاميع تتبنى نهج او فكر حزب البعث او التكفير او العنصرية و لا تشمل هذه العقوبات مجرد الانتماء لحزب البعث قبل 2003 اذا لم يرتكب جرائم ضد العراقيين”.
وكان مجلس النواب، عقد اليوم جلسة جديدة، بعد ان رفع جلسته التي عقدها صباحا بسبب مشادة كلامية بين عضو لجنة المساءلة والعدالة النيابية محمد ناجي والنائب عن ائتلاف الوطنية محمود المشهداني خلال مناقشة قانون المساءلة والعدالة ومناقشة مشروع قانون حظر حزب البعث والكيانات المنحلة والاحزاب والأنشطة العنصرية والأرهابية والتكفيرية المدرج في جدول اعمال الجلسة.
يشار الى ان جدول اعمال البرلمان لجلسته اليوم يتضمن مناقشة مشروع قانون حظر حزب البعث والكيانات المنحلة والاحزاب والأنشطة العنصرية والأرهابية والتكفيرية، المقدم من قبل لجنة المصالحة والمساءلة والعدالة، ولجنة الأمن والدفاع، واللجنة القانونية.انتهى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.