صالحي : الاتفاق النووي في متناول الید

التنمية نيوز / شمس سالم السوداني
اعلن رئیس منظمة الطاقة الذریة علي اکبر صالحي إن الاتفاق النووي في متناول الید ، فیما اذا التزام الجانب الاخر بإطار اتفاق لوزان وتفادي المطالب المفرطة .
وأشار صالحي الیوم الاحد في حدیث للمراسلین علی هامش الملتقی العام للسلطة القضائیة الی مواصفات الاتفاق الجید ، واضاف ان ” الجانب الآخر یبحث عن اتفاق مثالي ، کما ان ایران تسعی ایضا وراء اتفاق مثالي ، وهذا بالتأکید لا یوصلهما إلی اتفاق جید ، لذا یتعین علی الطرفین التوصل الی تفاهم حول نقطة ما ” .
وبحسب وكالة الجمهورية الاسلامية الايرانية {ارنا} اوضح صالحي ان ” الاتفاق یجب ان یضمن استمرار نشاطات ایران النوویة ، ولاینبغي ان یوقف او یخفض من هذه النشاطات ” .
وتابع ” یجب تطویر نشاطاتنا وهذه القضیة بحاجة الی مباحثات مکثفة ” .
واضاف رئیس منظمة الطاقة الذریة الایرانیة، ان لدی الجانب الاخر هواجس یمکن تبدیدها من خلال الافادة من وجهات النظر الدولیة .
وبين ان ” جزءاً من قلق الجانب الاخر لا محل له ، کما اکدنا مرارا ان الملف النووي الایراني ذو طابع فني ، ونحن مستعدون لتبدید هذه الهواجس من خلال استخدام الالیات والقوانین الدولیة ، ومنها الوکالة الدولیة للطاقة الذریة ” .
کما اکد صالحي ان ” الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حددت خطوطا حمراً لن تتجاوزها ” .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.