رونالدو المنتصر الوحيد في موسم ريال مدريد المخيب

يستعد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لضمان جائزة “الحذاء الذهبي” الثالثة في مسيرته خلال مباراة فريقه ريال مدريد، بطل اوروبا السابق ووصيف الليغا الحالي، السبت أمام خيتافي في ختام الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويعد رونالدو الوحيد من فريق الريال الذي قد يخرج فائزا بشيء هذا الموسم بعد خروج فريقه دون لقب كبير بخسارة ثلاثية الليغا ودوري أبطال أوروبا وكأس الملك.

ويتصدر رونالدو قائمة هدافي الليغا بـ45 هدفا، مقابل 41 لغريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سيواجه فريقه برشلونة ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا.

ويبقى ميسي متمسكا بالأمل بكسر رقم رونالدو في الجولة الأخيرة، لكنه يترقب أن يعيش “صاروخ ماديرا” يوما سيئا يغيب خلاله عن التسجيل أمام خيتافي.

ويحتاج رونالدو لهدف واحد لكسر أفضل رقم تهديفي له في موسم واحد، والمسجل في موسم 2011-2012 بـ46 هدفا.

وسبق أن توج رونالدو بالحذاء الذهبي، كأفضل هداف في الدوريات الأوروبية، مرة مع فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي، وفي الموسم الماضي مع الريال، مناصفة مع لويس سواريز نجم ليفربول الإنجليزي السابق وبرشلونة الحالي.

ويعد خيتافي ضحية مفضلة لرونالدو، ففي أربعة مواجهات سابقة على ملعب سانتياجو برنابيو سجل تسعة أهداف.

ووسع رونالدو الفجوة مع ميسي في الجولة الماضية حين سجل “هاتريك” في شباك إسبانيول، ليكون أكثر من سجل ثلاثيات في تاريخ الليغا، مقابل هدف واحد سجله ميسي في مرمى أتلتيكو مدريد، لكنه كان أكثر قيمة بعدما أهدى فريقه الكتالوني اللقب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.