روسيا تقدم مشروع قرار بمجلس الأمن يدعو لوقف التدخل البري بسوريا

طلبت روسيا من مجلس الأمن الدولي، أن يدعو إلى احترام السيادة السورية ووقف عمليات القصف والتوغل عبر الحدود والتخلي عن “أي محاولات أو خطط للتدخل البري الأجنبي”.
ووزعت روسيا مسودة قرار على أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر، بسبب مخاوف من حدوث تصعيد في العمليات القتالية بعد أن قالت تركيا مؤخرا إنها قد ترسل هي ودول أخرى قوات برية إلى سوريا.
واجتمع مجلس الأمن الدولي امس الجمعة 19 شباط/فبراير، لمناقشة المسودة الروسية ولكن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا التي تملك حق النقض [الفيتو] قالت كلها إن هذا المشروع لن ينجح.
وقالت سمانثا باور سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة للصحفيين بعد الاجتماع “بدلا من محاولة تشتيت انتباه العالم بمشروع القرار الذي طرحوه للتو سيكون أمرا طيبا فعلا إذا نفذت روسيا القرار الذي تمت الموافقة عليه بالفعل”.
وكانت باور تشير بذلك إلى قرار وافق عليه مجلس الأمن الدولي بالاجماع في كانون الاول/ ديسمبر وأقر خارطة طريق دولية لعملية سلام في سوريا.
وسيطلب مشروع القرار الذي اطلعت عليه وكالة “رويترز” من المجلس التعبير عن “انزعاجه الشديد من تقارير عن استعدادات عسكرية وأنشطة تحضيرية تهدف لبدء تدخل بري أجنبي داخل أراضي الجمهورية العربية السورية”.
ويطالب مشروع القرار أيضا الدول “بالكف عن التصريحات الاستفزازية والبيانات التحريضية التي تحض على مزيد من العنف والتدخل في الشؤون الداخلية للجمهورية العربية السورية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.