روحاني : إيران لا تشكل تهديدا لأي بلد ولا تمتلك أي برنامج لتهديد الآخرين

التنمية نيوز /شمس سالم السوداني
أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن ” إيران لا تشكل تهديدا لأي بلد ، ولا تمتلك أي برنامج لتهديد الآخرين ، وعندما هوجمت لم تقم إلا بالدفاع عن نفسها ” ، مشددا على أن ” أمن المنطقة ، وأمن الجيران من أمن ايران ، ويُخطئ في حساباته من يعتبر إيران تهديدا له ” .
وقال الرئيس روحاني في كلمته خلال مراسم اليوم الوطني للتقنية النووية ، إن ” إيران تواكب ظروفا جديدة اعترف فيها العالم بسلمية برنامجها النووي ، وأبدى اليوم استعداده للتعاون النووي مع إيران ” .
وشدد روحاني على ضرورة إيلاء الاهتمام بالحوار أكثر من الضغوط ، مشيرا الى أن ” الدبلوماسية الإيرانية في هذا القرن امتازت بأنها قدمت عملا عظيما ، قائلا إن ” الوسطية تملي علينا الإبتعاد عن الثقة التامة والشك الكامل ، وإن الفكر المتشدد لا يمكن له أن يوفر التعامل مع الآخرين ، وإن الوسطية تمثل جذور بقاء أي شعب ، وبالوسطية نصل إلى أهدافنا بأقل ثمن ” .
وبين الرئيس الايراني علينا أن نحاور العالم ، ونعتمد على أنفسنا في ذات الوقت ، وعلينا أن نستفيد من طاقاتنا ، ومن تجارب الآخرين ، ونتعاطى معهم .
وتابع الرئيس روحاني ان ” أعداءنا قاموا بنشر الإيرانوفوبيا ، وحكومتنا عملت على هزيمتها ، وإيران لا تشكل تهديدا لأي بلد ، ولا تمتلك أي برنامج لتهديد الآخرين ، وعندما هوجمت لم تقم إلا بالدفاع عن نفسها ” .
وأكد الرئيس الايراني أن ” أمن المنطقة وأمن الجيران من أمن ايران ، والجمهورية الاسلامية لا تنعم بالأمن إن لم ينعم به الجيران ، ويُخطئ في حساباته من يعتبر إيران تهديدا له ” .
وأعتبر رئيس الجمهورية أن نجاح الدبلوماسية الإيرانية في المفاوضات النووية يمثل أهم إنجاز دبلوماسي خلال القرن الأخير ، وقال إن ” السنة الحالية هي سنة اعتراف العالم والمنظمات الدولية بسلمية برنامج إيران النووي ” .
وخلد روحاني ذكرى جميع شهداء ايران ، وقال ” إننا اليوم نكرم شهداءنا في فترة الدفاع المقدس ، وشهداءنا النوويين الكبار الذين ضحوا بأنفسهم ؛ من أجل عظمة البلاد ، وحققوا إنجازات كبيرة في المجال النووي ” .
ولفت الى أن احتفالات هذا العام باليوم الوطني النووي يتزامن مع اعتراف العالم والمنظمة الدولية ببرنامج إيران النووي .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.