رسالة ظريف من بغداد: آن الأوان لفتح صفحة جديدة تمهد لمحاربة التطرف

التنمية نيوز //ميس كاظم الدراجي

وجه وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف يوم الاثنين لدول المنطقة ومن ضمنها العراق مفادها بان الوقت قد حان لفتح صفحة جديدة تكون قائمة على التعاون لمحاربة التطرف.

وقال ظريف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي ابراهيم الجعفري في بغداد وتابعته شفق نيوز، انه يحمل رسالة الى دول المنطقة مفادها بان الوقت قد آن لفتح صفحة جديدة تراعي مصالح الجميع، مشيرا الى ان قواسم مشتركة تربط دول المنطقة منها التاريخ والجغرافية والدين.

وقال ظريف انه لا يرى اي داع للتخوف من الاتفاق النووي، مبينا ان من شانه جلب المزيد من الامن والسلم للمنطقة.

وخاطب الوزير الايراني دول المنطقة بالقول ان “الاتفاق عالج مشكلة مختلقة. والان لا بد ان نهتم بالمشاكل المشتركة وعلى رأسها التطرف”.

وقال ظريف ان ايران ليس لديها خلافات مع دول المنطقة وان الامر يقتصر على سوء فهم بخصوص بعض الملفات التي قال انها تتطلب الحوار للتوافق بشانها، مشددا على ضرورة ان تتبنى كل دول المنطقة مبدأ الحوار.

واضاف بالقول “يمكن ان نختلف في وجهات النظر بخصوص التطورات في سوريا والعراق واليمن، لكننا نؤكد ان امن كل دول المنطقة من امننا. ومستعدون للتعاون مع الجميع”.

وابدى مجددا دعم حكومة طهران لجهود العراق في الحرب التي تخوضه ضد تنظيم داعش.

من جانبه اشار وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري الى ان المنطقة مقبلة على حالة جديدة بعد ازالة المخاوف التي كانت تسود بشان برنامج طهوان النووي.

وقال ان حكومة بلاده ستسعى لتوطيد علاقاتها مع طهران ودول المنطقة على اساس تبادل المصالح وتحقيق السلم والامن.

وبخصوص التحركات التركية ضد داعش، قال ان “الامن لا يتجزأ. وان داعش يهدد كل دول العالم وليس هناك من هو في مأمن”.

واشار الى ان تركيا دفعت ثمن “الارهاب” في الايام الاخيرة. وقال “نحن مع اي خطوة لدرء الخطر عن العراق وعن تركيا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.