رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمه : نرفض خصخصة قطاع الكهرباء لما يترتب عليه من تسريح للموظفين و اضرار كبيرة على الاقتصاد و المواطنين ذوي الدخل المحدود.

نرفض ما تضمنه مشروع قانون وزارة الكهرباء بأقتراح خصخصة قطاع الكهرباء و نعتبر هذا التوجه مستعجل جدا و يرتب اثار و مضاعفات سلبية على الاقتصاد الوطني و على المواطنين خصوصا ذوي الدخل المحدود.
و قد يؤدي مبدأ الخصخصة للتسبب بتسريح عدد كبير من الموظفين و الفنيين في الوزارة بمبرر تقليل كلفة الانتاج و قد يتسبب ببيع منشأت البنى التحتية التي صرفت عليها مليارات الدولارات بقيمة لا تتناسب مع كلفتها الواقعية الى الشركات و بضغط من النافذين في السياسة.
و قد تترتب اجور خدمات مضاعفة تضيف عبئا على المواطن لان تلك الشركات تستهدف اعلى مستوى ممكن من الربح.
و نقول ليس منصفا ان نحمل المواطن تبعات فشل الدولة في ادارة قطاع الكهرباء بالتحول للخصخصة و اثارها السلبية بل الصحيح ان نراجع تقييم كفاءة و اهلية المتصدين لادارة هذا القطاع و استبدالهم بكفاءات مؤهلة متخصصة و نزيهة تغير الواقع الفاشل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.