رئيس الجمهورية يشيد بسلمية التظاهرات ويدعو الحكومة لمكافحة الفساد

التنمية نيوز

أشاد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، بسلمية التظاهرات الشعبية التي خرجت في بغداد ومحافظات عراقية عديدة اخرى مساء الجمعة، مشددا على ضرورة اتخاذ الحكومة إجراءات حازمة لمكافحة الفساد.

وقال معصوم في بيان رئاسي إن “التظاهرة كانت سلمية والمتظاهرين لديهم مطاليب بالاصلاحات ومكافحة الفساد والاحتجاج على غياب الخدمات ولا سيما الكهرباء والماء”، مثمنا في الوقت نفسه “الاداء المسؤول الذي قدمته القوات الأمنية في حماية المتظاهرين”.

وجدد معصوم “التأكيد على حق المواطنين بحرية التعبير الحر عن حقوقهم ومطالبهم بالاصلاحات السياسية والاقتصادية ومحاسبة المفسدين من خلال التظاهر السلمي وكافة السبل المدنية المشروعة التي كفلها الدستور لهم” .

ودعا “السلطتين التنفيذية والتشريعية على كافة المستويات الاتحادية وسواها الى ضرورة اتخاذ قصارى جهدها للاستجابة الى مطالب المتظاهرين المشروعة وتنفيذ الاجراءات الكفيلة بحلول سريعة لمشاكلهم الخدمية والاقتصادية”.

وأكد “ضرورة قيام الحكومة باتخاذ قرارات جريئة وحازمة في مكافحة الفساد والبطالة والعوز والشروع بمعالجات حقيقية وسريعة وفعالة تخدم فئات السكان المحدودة الدخل وتصلح سلم الرواتب وتوفر العدالة الاجتماعية وفرص الحياة الكريمة لكافة العراقيين”.

وحث معصوم الأجهزة الأمنية الرسمية على “توفير كل متطلبات الأمن والحماية للمتظاهرين وتجنب اعاقة تعبيرهم عن مطالبهم مهما كانت”، وحض “المواطنين على مواصلة التعاطي السلمي مع الأجهزة الأمنية واجهاض اي محاولة لاستغلال حقهم في التعبير من قبل اعداء الشعب العراقي”.

وانطلقت عصر أمس تظاهرات سلمية في ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد، شارك فيها الآلاف من المواطنين، للجمعة الثانية على التوالي.

وأبرز المشاكل التي عبر عنها المتظاهرون في شعاراتهم “قضية الكهرباء”، وطالبوا بتوفير الخدمات الاساسية ومعالجة مشكلة انقطاع التيار الكهربائي المستمرة منذ نحو 24 عاما، والقضاء على الفساد المالي والاداري المستشري في مفاصل الحكومة العراقية، ومحاسبة المسؤولين والفاسدين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.