داعش تنحر مدني من أهالي الفلوجة بتهمة الانتماء للحشد الشعبي

اقدمت عصابات داعش الارهابية، على اعدام المواطن {علي عبد الكاظم محمد } من اهالي الفلوجة بحجة انتمائه الى قوات الحشد الشعبي في الكرمة.
وذكر امر الفوج الاول اللواء 30 العقيد جمعة فزع الجميلي ان”عصابات داعش الارهابية اقدمت على اختطاف خمسة مدنيين عزل من اهالي الفلوجة، واعدام المدعو {علي عبد الكاظم محمد} ذبحا بالسكين بتهمة انتمائه الى قوات الحشد الشعبي”.
وبين ان ” مصير المختطفين الاربعة المتبقين لا يزال مجهولا”.
يشار الى ان عصابات داعش الارهابية اقدمت في وقت سابق على استخدام ابناء الفلوجة كدروع بشرية، للاحتماء بهم من ضربات القوات الامنية والحشد الشعبي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.