داعش تقتحم البيوت في سهل نينوى وتختطف النساء لتزويجهن ارهابيها

اقدمت عصابات داعش الارهابية على جريمة جديدة باختطاف سبع من نساء سهل نينوى لغرض تزويجهن من ارهابيها عنوة.
وقالت عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان سلامة الخفاجي في بيان لها تلقت التنمية نيوز نسخة منه، ان “مصادر من داخل الموصل اكدت لنا ان عناصر داعش الارهابية اختطفت، السبت الماضي، سبع نسوة من المذهب السني من بيوتهن في منطقة سهل نينوى لغرض تزويجهن عنوة من عناصر داعش”.
واوضحت الخفاجي نقلا عن تلك المصادر ان “المجرمين الدواعش كانوا يستقلون سيارة نوع [كوستر] تم تزيننها لإقامة حفل الزفاف الاجباري”.
وأضافت ان “عناصر داعش طرقوا ألأبواب واجبروا هذه العوائل على تقديم بناتها بحجة ان هذه العوائل لم تزوج بناتها لعناصرهم وانهم سيعقدون القران وفقا لطريقة وتعليمات الداعية الداعشي”، مشيرة الى ان “المختطفات من اعمار متفاوتة”.
وناشدت الخفاجي الحكومة العراقية والمنظمات الدولية بالتدخل لتخليص أهالي المناطق من ظلم ووحشية وسوء معاملة هذا التنظيم الارهابي لاسيما النساء والاطفال والتي تتنافى مع مبادئ حقوق الانسان وحريتهم في العيش الكريم”.انتهى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.