حوار مع رئيس الجامعة التكنلوجية

أ.د. امين دواي ثامر التميمي : لدينا مواكبة للتطور في العالم وسيتم افتتاح قسم هندسة تكنلوجيا الاعلام ونريد منه المزاوجة بين هندسة وعلوم الحاسبات والمعلومة في الاعلام ..
حاورته /صبا النقيب
الجامعة التكنولوجية صرح علمي كبير ارست مكانتها بين الجمعات العراقية بسرعة بل لها ما يميزها على الصعيد العربي والعالمي .. والاهم ان الكوادر التي تخرجت منها اخذت اماكنها في الاقتصاد الوطني ويشغل خريجوها بعض المناصب العليا في الدولة لكفاءاتهم ومقدرتهم العلمية .. اليوم نلتقي عميدها الدكتور امين التميمي في حوار ليطلعنا من خلاله على دور الجامعة وانجازاتها ..
* في البداية نود معرفة نبذة عن تاريخ وانشاء الجامعة التكنلوجية وماهي الاقسام المهمة , والمكانة العلمية التي تتمتع بها بين الجامعات العراقية ؟

//_ تعد الجامعة التكنلوجية احدى مؤسسات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اذ يعود تأسيسها الى عام 1960 باسم معهد اعداد المعلمين الصناعيين حيث كان ارتباطها حينها بوزارة التربية وتم انشائها بمساعدة اليونسكو وفي عام1967 تحول هذا المعهد الى كلية الهندسة الصناعية وكان ارتباطها بجامعة بغداد وعام 1970 تحولت كلية الهندسة الصناعية الى كلية الهندسة التكنلوجية وعام 1975 ونتيجة للتطور التكنلوجي والعمراني وحاجة العراق الى كوادر هندسية متميزة ومتخصصة ولمواكبة العالم بالمنجزات الحضارية تم تحويل كلية الهندسة التكنلوجية الى الجامعة التكنلوجية .

وكانت بداية الجامعة التكنلوجية التي تعتبر من الجامعات المتخصصة التي تقدم خدماتها الاستشارية والهندسية والبحثية الى مؤسسات الدولة والمجتمع في 1975/4/1 حيث كانت تضم 5 اقسام هندسية هي ( هندسة البناء والانشاءات ، السيطرة والنظم , هندسة المكائن والمعدات , الهندسة الكهربائية , انتاج المعادن) ونتيجة الحاجة الملحة تم استحداث اقسام جديدة منها الهندسة وعلوم الحاسبات والسيطرة والنظم .. وفي سنوات الثمانينيات تم اضافة اقسام اخرى منها هندسة المواد , العلوم التطبيقية وغيرها , الى ان اصبحت اليوم تضم 14 قسما منها 12 قسم هندسي وقسمين علوم حاسبات .
* كيف تقرأ كرئيس للجامعة التكنولوجية مكانتها العلمية واستيعابها للطلبة ؟

//- بالنسبة للجامعة التكنلوجيه نحاول ان نوضح عملية التصنيف العالمي ونقيم عملية التقدم والتطور الذي يحدث بالجامعة نتيجة التصنيف العالمي الجامعة التكنلوجية كانت عام 2011 في التصنيف (8159) حسب تصنيف (ويبوماتركس) الاسباني, نحن الان في عام 2015 وصلنا الى تصنيف (4150) وصلنا الى هذا التصنيف العالمي بحدود (50%) خلال ثلاث سنوات ونص, وهذا ان دل على شئ فيدل على التطور المحسوس من الجامعة لدى الجامعات والمنظمات العالمية, عربياً كنا في المرتبة (112) الان نحن في المرتبة (52) عراقياً ايضاً كنا في 2012 المرتبة (6) الان نحن في المرتبة (2) بعد جامعة بغداد (الجامعة الام), ان اعداد الطلاب في هذه الجامعة كبير جداً وصل الى (46000) بينما كان الجامعة التكنلوجية عدد الطلاب فيها (7900), لكن مع حصول عملية التطور هذه الجامعة الهندسية تحاول الحصول على تصنيفات عالمية .
* ماهي استعدادات الجامعة ومشاريعها التي ستقدمها وخططها المستقبلية, حدثنا بصورة عامة ؟

//_ الجامعة التكنلوجية تسير وفق تخطيطات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي, تخطط لتقديم كل ماهو جديد للمجتمع ومواكبة التطور الحاصل بالعالم, لدينا مواكبة للتطور اليوم وسيكون هناك افتتاح لقسم هندسة تكنلوجيا الاعلام ونريد منه المزاوجة بين هندسة وعلوم الحاسبات والمعلومة في الاعلام , وفيما يخص الطب هناك اجهزة طبية حديثة تحتاج لكادر متخصص لذلك في السنة القادمة سيكون لدينا استحداثات وهي قسم الهندسة الطبية , ايضاً قسم هندسة الاتصالات , وستكون هناك ثورة تكنلوجية لهذه التخصصات , عن خدمة النقل قبل شهر تم فتح فرع الملاحة والتوجيه, يعاني العراق اليوم من مشكلة وهي النقص بالطاقة لذلك نحن بحاجة الى الطاقة المتجددة وسيكون للجامعة التكنلوجية توجه في كيفية توسيع الطاقة, مثل استخدام الطاقة الشمسية , البلد الان يعيش حالة اعمار واعادة البنى التحتية بشكل كامل, خطط الجامعة و وزارة التعليم العالي هي تهيئة كوادر هندسية مستقبلية تخدم البلد بجميع التوجهات الهندسية والتكنلوجية, البلد بحاجة الى اعادة مؤسسات الدولة العراقية, لدينا توجهات مع وزارة النفط ولكهرباء والصناعة والمعادن و الاعمار والاسكان, وهدف الجامعة خدمة المجتمع, وعملية خدمة المجتمع تتم عن طريق التفاعل مع مؤسسات الدولة وتقديم كل ماهو جديد, هذا ضمن توسعات الجامعة التي ستكون لها باح كبير ونحن مقبلين على تقدم تكنلوجي ونقل وتوطين التكنلوجيا العالمية للعراق عن طريق الجامعة التكنلوجيه .
* التطورات واستحداث في الاقسام بحاجة لكادر متخصص, هل لديكم كوادر تدريسية متخصصة في هذه المجالات ؟

لدينا تعزيز بالكوادر في جامعتنا بكل التخصصات, لاننا نعمل خطط خمسية عن حاجة الجامعة, بعثنا السنة الماضية (142تدريسياً) للحصول على الدكتوراه في جميع التخصصات .
* لديكم طموح كبير وخطط كثيرة في جميع المجالات التكنلوجية, و وضع البلد غير مستقر ومرتبك امنياً واقتصادياً.. الا يؤثر هذا على تطلعاتكم ؟

//_ هذا السؤال وجيه نحن نتأثر بوضع البلد لكن لدينا طموح , لذلك نضع الخطط لتجاوز هذه العقبات ونسير ولن نتوقف , وان شاء الله يتخلص البلد من الارهاب وتكون هناك توجهات للبلد جديدة , بلدنا غني لكننا بحاجة الى تخطيط لبناء مستقبلي حديث .
* ماهو تقييمك للمنهاج الجامعي الحالي ؟

//_ الجامعة التكنلوجية وعلى مدار اربع سنوات نرى انها رصينة ومحافظة على رصانتها العلمية والبحثية, وعلاقتنا الجيدة مع مؤسسات الدولة تحكم بهذا الشأن لان المؤسسات تطلب من الجامعة ماهو جديد في عملية البحث العلمي وهذا هو الدليل على رصانة الجامعة, قد تكون الجامعات مرت في ظروف مختلفة لكن جامعتنا بقيت محافظة على مكانتها, قبولنا في الجامعة بمعدلات لا تقل عن (85) وهذا ان دل فيدل على مكانتها الكبيرة ليس في العراق فقط, فقد زرنا كثيراً من الدول منها امريكا والمانيا وبريطانيا وغيرها نجد للطالب العراق مكانة كبيرة وهذا شئ مفرح ويعني ان هناك تقييم للجامعات العراقية .
* ماهي التحديات والمعوقات التي تواجهكم ؟

//_ البلد يمر في مرحلة صعبة ونعيشها جميعاً من وضع امني صعب وقد اثر هذا على جميع مؤسسات الدولة, ونتأمل ان شاء الله ان يستقر البلد بشكل كامل لكي يزداد التطور والتقدم في جميع الاتجاهات, التحدي الكبير هو اعداد الطلبة الكثيرة, عدد الطلبة الذي يدخلون الجامعة اكثر من المخطط له هنا تكون مشكلة تسكينهم وتوفير قاعات تكفيهم ونتأمل ان شاء الله من مؤسسات الدولة خاصة وزارتي التخطيط والتعليم العالي ان يكون هناك تخطيط مستقبلي لهذه المشكلة .
* سياسة القبول بالجامعة التكنلوجية هل هناك تغيير في اليتها ؟

//_ كنت اتحدث قبل قليل عن الاعداد الكبيرة وعملية استيعابها يتطلب منا ان نجري الكثير من الاستحداثات التي تحتاجها المؤسسات, وعملياً جامعتنا تقوم بنقل وتوطين التكنلوجيا العالمية للعراق وهذا يحتاج الى جهد, وهذا ما اخذناه بنظر الاعتبار, سوف تكون لنا خطط واعدة لخدمة البلد والمؤسسات, ونحن جادين ان يكون لنا قرار في هذا الجانب .
* ماهي التسهيلات التي تقدمها جامعتكم للطالب لأكمال البحث العلمي ؟

//_ نحن نريد ان نخدم البحث العلمي لان جامعتنا تخصصية تكنلوجية, نحاول ان نقدم من خلالها كل مايحتاجه المجتمع, لان العمل يجب ان يكون في خدمة المجتمع, اذن المفروض ان مانبحثه ونقدمه يخدم المجتمع ويطور البلد ونحن جادين بهذا الخصوص .
* هل للميزانية المحددة للجامعة تأثير على مستواها العلمي وماتقدمه للطالب ؟

//_ عملياً اي توجه علمي يحتاج الى الدعم المادي والمعنوي, وضعنا الذي نعيشه خلال هذه السنة خصوصاً والتخفيض الذي حصل في الموازنة نأمل ان لايؤثر لاننا بصراحة نعتمد على عمليات تخطيطية بحثية علمية نحاول الموازنة بها في عملية البحث العلمي لخدمة المجتمع .
* كيف تقيمون الواقع النفسي لطلبتكم, وعلاقتهم بالاساتذة ؟

//_ الجامعة التكنلوجيه مستقرة خالية من المشاكل, على مدى الثلاث سنوات ونصف لم تحدث لدينا اي مشاكل مع الطلبة بالعكس نحس ان الطالب لديه انتماء كبير للجامعة وهذا يساهم في عملية التطور, لان حقوق الطالب مضمونة ونقدم لهم خدمات كبيرة من كافتريات وتربية رياضية وفنية, الطالب هو مساهم اساسي وهو من يريد ان يقدم ويشارك في عملية التقدم والتطور وهذا معيار اساسي,وقد حصلنا على جوائز عديدة منها فوزنا بجوائز وزارة الشباب –والرياضة منها مهرجان السيادة ونحن في المراتب الاولى في مسابقات الوزارة, وحصلت على جائزة التميز المعماري من لندن, وتم اختيارها كأفضل جامعة اقليمية من (جامعة سقراط البريطانيا) السنة الماضية, لدينا ايضاً تعاون مع (منظمة الايرس) متخصصة بالبحث العلمي وهي منظمة عالمية تعني بالابحاث العلمية وتطوير البحث العلمي وخدمة الباحثين بدأنا العمل معها سنة 2011 بأرسال (5طلبة) للولايات المتحدة الامريكيا والان في 2015 وصل عدد الطلبة المرسلين الى (69تدريسياً) على حساب الولايات المتحدة للاطلاع على الابحاث والتكنلوجيا والتقدم العلمي الموجودوحصلنا من هذه المنظمة على شهادة تقديرية وقد مددت العمل معها لمدة (سنتين), هناك مذكرة تفاهم مع (جامعة ميزور الامريكية) لدعم الباحثين والطلبة وتقديم البعثات للطلبة وهذه ويكون لها مردود علمي للجامعة والباحثين كبير, وتقييم وزير التعليم العالي في يوم التخرج اعتبر ان هذه الجامعة هي جامعة الابتكارات والتميز العلمي الموجود وهذا فخر لنا وان هذه الجامعة سيكون لديها مستقبل باهر .
* من حديثك نفهم ان الجامعة التكنلوجية تنافس الجامعات العالمية ؟

//- لدينا تقييم في هذا الجانب لان المنظمات تختار الباحثين الاكفاء والمتقدمين المتميزين في ابحاثهم وتقدم الدعم لهم, ولدينا دعم من الولايات المتحدة الامريكيه عن طريق المنظمة, وهذه لها تأثير على التدريسي .
* واجه العراق مشكلة هجرة العقول العلمية, ما مدى تأثير هذه الظاهرة عليكم ؟

//_ على مدى ثلاث سنوات الماضية تمت عودة الكثير من الكفاءات للجامعة التكنلوجية من امريكا وبريطانيا والمانيا وغيرها من الكفاءات العائدة وهم الان موجودون ضمن ملاك الجامعة .
*هل لديكم مناشدة لمركز القرار ؟
//_ نحن لدينا اتصال بمركز القرار, وهناك عدد من الوزراء اضافة الى رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي هم من خريجي الجامعة التكنلوجيه, وهم جهة داعمة لنا وعلى علم كامل بما يحدث في الجامعة وقد وصلتنا رسائل من الدكتور حيدر العبادي انه يسعده ان نسير في خطط متقدمه ومتطوره, لدينا الكثير من العلاقات مع اعضاء مجلس النواب والدكتور ابراهيم بحر العلوم وكان افتتاح قسم تكنلوجيا النفط بمباركته .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.