حلم لا يعترف بالعمر

بغداد _ غيداء البياتي
لطالما حلمت نجاة البالغة من العمر 41 عاما بانجاب طفل منذ الاشهر الاولى من زواجها قبل ثلاثة عشر عاما، لكن عواقب صحية عدة حالت دون ذلك فتقول: بعد استشارة العديد من الاطباء واخذ انواع من العلاجات دون جدوى اكتفيت بالاعتماد على الله وتركت جميع الاطباء، وبمرور الزمن تعرضت لمغص مستمر في المعدة ما اضطرني الى استشارة طبيب مختص فاجأني بعد التحليل بأني حامل في شهري الاول والحمد لله رزقت بطفلة وعرفت بذلك ان الامومة حلم لا يعترف بالعمر وان الله قادر على كل شيء وتنصح نجاة بالسعي لانجاب الاطفال بعمر مبكر لما له من اهمية كبيرة على صحة الام وسلامة الطفل من الامراض.
حلم الامومة جعلني اسعى وراء عمليات اطفال الانابيب كي اتمكن من انجاب ولو طفل واحد هذا ما بدأت به نبيلة العبادي البالغة من العمر 40 عاما حديثها مؤكدة ان عمليات اطفال الانابيب ناحجة فتقول: انجبت توأما ولدا وبنتا بعد ان خضعت لعملية الانابيب في اربيل بمستشفى متخصص بعلاج العقم وانجاب الاطفال كان ذلك بعد خمسة اعوام من المراجعات المستمرة التي ادت اخيرا الى الانجاب.
نورا محيي ام لاربعة بنات تبلغ من العمر 42 عاما تقول: بعد ان رزقت ببناتي الاربع استحمدت ربي وشكرته على نعمته واكتفيت بتربيتهن لكن اصرار زوجي الذي ينتظر مولودا ذكرا دفعني لتكرار الحمل مرة خامسة ، لكني واجهت صعوبة كبيرة في الحمل فأجريت عملية اطفال الانابيب والحمد لله رزقنا بذكر وانا بعمري هذا الذي تعدى الاربعين.
بعد ان تعدى عمري 43 عاما اكتشفت اني حامل بالشهر الثاني ما جعلني اشعر بخجل شديد فأولادي اصبحوا شبابا وانا متعبة وجسدي قد لا يتحمل ثقل والم تسعة شهور،هذا مابدأت حديثها ام طارق وتضيف ان خبر الحمل ترك اثرا سلبيا في نفسي، لكن بمجرد تقبل الاولاد له باشروا مع والدهم بتوفير جميع مستلزمات الراحة والاسترخاء لي حتى اني شعرت وكأني عروس بداية زواجها الى يوم الانجاب، وبعده حيث تعاملوا مع الصغيرة وكأنها ابنتهم.
يؤكد الدكتور محمود البياتي الاستشاري النفسي والتربوي،أن الانجاب في سن متأخر ممكن ان تكون له أسباب عدة كزواج الفتاة بعمر متأخر ، او اهتمامها بعملها وطموحها العلمي .
وينصح البياتي النساء اللواتي يفكرن في الإنجاب بعمر ما بعد الاربعين، بدراسة الموضوع أكثر من مرة.
ويوضح الدكتور سلام عبد الله ، أستاذ علم النفس في جامعة بغداد، أن الطفل الذي تنجبه المرأة في عمر متأخر غالباً ما يصبح طفلاً مدللاً؛ وهذا ينعكس سلباً على سلوكياته. وانه يميل، عموماً، إلى أخته الكبرى التي تتقاسم مع الأم مسؤولية تربيته، ويعدها بديلاً لأمه.
فيما تقول الدكتورة هناء الالوسي الاخصائية بالامراض النسائية والتوليد: ان الحمل بعد سن الاربعين يكون صعبا جدا وفي بعض الحالات يشكل خطرا على حياة المرأة والطفل، لان في هذه المرحلة من العمر تزداد احتمالية انجاب اطفال مصابين بتشوهات خلقية او احتمال اصابتهم ببعض الامراض الوراثية منذ ولادتهم وقد يؤدي الانجاب متأخرا الى اصابة الام بالامراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم او سكري الحمل.
وان افضل عمر للانجاب هو في العشرينات او بداية الثلاثين من العمر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.