جنرال أمريكي كبير: يمكننا بدء الحملة على الموصل والقيام ببعض العمليات

قال مدير المخابرات العسكرية الأمريكية اللفتنانت جنرال فنسنت ستيوارت “يمكننا بدء الحملة على الموصل والقيام ببعض العمليات”.
وذكر ستيوارت أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الامريكي أمس الثلاثاء إن “من المستبعد تنفيذ عملية بقيادة العراق لاستعادة مدينة الموصل” معقل تنظيم داعش في 2016″.
وبين ان “عملية الموصل ستكون عملية معقدة، لست متفائلا بأننا سنقدر على تنفيذ ذلك في الأجل القريب، في رأيي، ليس هذا العام بالتأكيد” مشيرا “ربما يمكننا بدء الحملة والقيام ببعض العمليات حول الموصل، لكن تأمين الموصل أو السيطرة عليها عملية موسعة، وهي شيء لا أتوقعه في العام المقبل أو نحو ذلك”.
وتابع ستيورات إنه “فضلا عن تأمين الرمادي يتعين على القوات العراقية تأمين وادي نهر الفرات بين مدينتي هيت وحديثة قبل التحول لتطويق الموصل”.
يذكر ان ارهابيي داعش احتلوا مدينة الموصل في حزيران 2014.
واستعادت القوات العراقية مدعومة بضربات جوية أمريكية مدينة الرمادي من داعش في أواخر كانون الأول الماضي فيما اعلن امس عن تحرير كامل المدينة.
وأعلن قائد قوات البيشمركة الكردية الخاصة بمحور [مخمور – كوير] سيروان بارزاني أمس عن وصول لواء عسكري من الجيش العراقي تابع لقيادة عمليات نينوى الى حدود قضاء مخمور استعدادا لبدء عمليات تحرير الموصل.
وكان وزير الدفاع خالد العبيدي تفقد السبت الماضي قاعدة عسكرية جديدة للجيش في محور مخمور حيث من المقرر ان يكون فيها 4500 جنديا في غضون ايام لاعدادهم لقتال داعش من قبل مدربين امريكيين.
ووصف المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد ستيفن وارن في الثالث من الشهر الجاري معركة تحرير الموصل بانها ستكون “دموية” مشيرا الى ان “دور التحالف في المعركة سيكون بالدعم الجوي فقط”.
وبين “اننا نتوقع وجود 8 الاف من مقاتلي داعش في الموصل وهم في ذروة قوتهم وسيقاتلون بشدة وستكون المعركة دموية وقوية”.
وأضاف وارن “نأمل بان التدريب والسلاح الذي نقدمه للجيش العراقي والقوة الجوية التي نجلبها ان تقودنا للانتصار ولكن من الصعب تخمين هذا الانجاز” مشيرا الى ” طائرات التحالف نفذت ضربات جوية بداخل الموصل وقتلنا العديد من عناصر داعش”.انتهى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.