ثأئر أحمد يستقيل من تدريب الزوراء ويعتزل “نهائياً”

أعلن ثائر أحمد، مدرب الزوراء، اليوم الأربعاء، استقالته من منصبه، واعتزاله المهنة نهائياً، مؤكداً أن قراره “نهائي ولا رجعة فيه”.
وقال أحمد، في تصريح صحفي، عقب خسارة فريقه، أمام أمانة بغداد 1ـ2، مساء الثلاثاء، في المرحلة السابعة من الدوري الممتاز، إن التدريب في هذه الأجواء، بات [مقيتاً].
وأضاف: “الجماهير لا تقدر جهد المدرب، وما جرى، من تجاوزات، وهتافات مسيئة، لن أقبلها، ومرفوضة”.
وأشار إلى أن فريقه، يعاني سوء حظ، فالبرغم من سيطرتنا، أهدر لاعبونا عشرات الفرص المحققة، بينما سجل المنافس من نصف فرصة في الوقت القاتل، وهو ما تكرر في أكثر من لقاء”.
ولفت إلى أن الجماهير، لم تقدر المستوى الفني للفريق، واللعب الممتع، والسيطرة الكاملة، مبينًا أنه ليس بيد المدرب، إدخال الكرة إلى الشباك”.
وكشف عن أن استقالته، نهائية ولا رجعة فيها، مؤكدًا أنه سيعتزل مهنة التدريب، بعدما أضرت بصحته، على حد قوله.
وأعلنت الهيئة الادارية لنادي الزوراء، عن موفقتها على طلب الاستقالة التي تقدم بها احمد، وأنها تدرس عددا من الخيارات التدريبية خلال الفترة المقبلة لتسمية مدربا جديدا لقيادة الفريق.
يذكر أن الزوراء، حقق 8 نقاط من 7 جولات، خاضها في الدوري الممتاز، هذا الموسم، علمًا بأنه فشل في تحقيق الفوز في آخر 4 لقاءات، مكتفيًا بالتعادل في 3 مواجهات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.