تقرير: هل ينجح برشلونة في تحطيم رقم ريال مدريد بعدد ركلات الجزاء؟

يعتبر الدوري الاسباني احد الدوريات الاكثر اثارة للجدل بالقرارات التحكيمية، كل اسبوع يتم تحليل قرارات الحكام بدقة وخصوصا في مباريات عملاقي الليغا ريال مدريد وبرشلونة، ودائما ما اشتكى مدربو الفرق المنافسة في الليغا من معاناتهم في القرارات التحكيمية وعلى وجه الخصوص حينما يتعلق الامر بمواجهة الميرينغي او البلوغرانا.

وتثبت احصائية ان برشلونة هذا الموسم يعتبر الفريق الاكثر استفادة من ركلات الجزاء، النادي الكتالوني في طريقه لتحقيق رقم قياسي بالحصول على اكبر عدد من ركلات جزاء.

وتشير الاحصائية انه مع ركلة الجزاء التي تحصل عليها رجال لويس انريكي امام سبورتينغ خيخون على ملعب “المولينون”، فإن برشلونة تحصل هذا الموسم على 12 ركلة جزاء فقط في 24 جولة، وهو رقم لم يحققه اي فريق من قبل في تاريخ الليغا.

واذا عدنا الى الوراء، فإن الرقم القياسي السابق كان ايضا بحوزة برشلونة ولكن قبل حوالي اكثر من 25 سنة، حيث تحديدا في موسم 1989-1990، البلوغرانا تحصلوا على 11 ركلة جزاء في اول 24 جولة.

ومن جانب آخر، فإن ريال مدريد يعتبر ايضا وراء برشلونة احد اكبر المستفدين من ركلات الزجاء في الدوري الاسباني، النادي الملكي تحصل في مناسبتين على 10 ركلات جزاء في اول 24 جولة من الليغا (موسم 1987-1988 و 2010-2011).

وبذلك فمع الرقم الحالي الذي بحوزة زملاء ليو ميسي، فإن الفريق الكتالوني قد ينهي هذا الموسم مع اكبر عدد ركلات جزاء تحصل عليها فريق منذ بداية القرن الـ21، وفي الوقت الحالي فإن الرقم بحوزة ريال مدريد والذي في مناسبتين انهى الموسم مع 13 ركلة جزاء (موسم 2011-2012 و 2014-2015) وهو اكبر عدد لفريق تحصل على ركلات جزاء منذ بداية الالفية الجديدة.

ومن ناحية اخرى، فما يثير القلق في برشلونة هو عدم استغلال العدد الكبير من ركلات الجزاء التي اتيحت للفريق، بحيث ان رجال لويس انريكي اهدروا 5 ركلات جزاء من 12 اتيحت لهم (2 من ميسي و 2 لنيمار و واحدة لسواريز)، ولم يحدث ذلك منذ موسم 1978-1979 حينما اهدر الفريق 7 ركلات جزاء في موسم واحد (3 من كلاريس و 3 من نيسكينز و واحدة من يوهان كرويف).

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.