تفكيك شبكة إرهابية بالكويت تمول داعش وتزوده بالصواريخ والأسلحة عبر تركيا

التنميـــــــــــة نيــــــــــوز / بغــــــــــــــــــداد
أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، انها تمكنت من ضبط خلية إرهابية تمول عصابات داعش وتزوده بالصواريخ والأسلحة، وتضم لبنانيا ومصريا و5 سوريين واستراليين ومواطنا كويتيا.
وقالت وزارة الداخلية الكويتية في بيان صحفي إن” المتهم الاول لبناني الجنسية مقيم بالكويت من مواليد الكويت وهو المنسق لإرسال الإرهابيين وممول مالي وداعم لوجستي لداعش ولديه موقعا الكترونيا يستغله في تأييد داعش “.
وأضاف البيان أن” المتهم الأول ويدعى أسامة محمد خياط اعترف بعقد صفقات لشراء أسلحة وصواريخ لصالح داعش وإنه على اتصال دائم بقيادي فيهم بسورية، كما اعترف بعقد صفقات في اوكرانيا وشحنها الى تركيا ومنها الى الدواعش واعترف بطباعة طوابع وتصميم اختام عليها شعار داعش و تحويل مبالغ الى حسابات في تركيا وأستراليا”.
واعترف المتهم الاول على ان 5 اشخاص داخل الكويت تم ضبطهم جميعا وهم شركاء له في داعش “.
وكشفت الاعترافات عن وجود 4 عناصر آخرين يتبعون الدواعش في الخارج “.
وأضافت الداخلية الكويتية في بيانها، أن “يقظة رجال الأمن نجحت بالإيقاع بشبكة متطرفة تمول داعش الارهابي وتزوده بالصواريخ والأسلحة”، مؤكدة أنه “تم ضبط الرأس المدبر وعددا من أعضاء الخلية وقد أدلى الارهابيون باعترافات تفصيلية عقب سقوطهم في قبضة الأمن”.
أما المتهم الثاني فيدعى “عبدالكريم سليم، سوري الجنسية، وهو تاجر سلاح وقد أعد العدة لشراء صواريخ محمولة على الكتف وأجهزة لاسلكية”.
وأشار البيان إلى أن المتهم الثالث يدعى محمد طرطري، سوري الجنسية، وهو “منسق مالي ومسؤول الاتصال الخارجي في الخلية الإرهابية”، أما المتهم الرابع فيدعى “محمد أحمد بغدادي، مصري الجنسية، وهو عضو في داعش الإرهابي”.
وتابع أن “المتهم الخامس يدعى راكان العجمي وهو “مواطن كويتي مسؤول عن الدعم اللوجستي للمتهمين في أعمالهم الإرهابية”، مشيرا إلى أن “المتهم السادس يدعى “هشام ذهب وهو استرالي من أصول لبنانية” أما المتهم السابع فيدعى “وليد ناصيف ويعمل صرافا بتركيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.