تركمان كركوك يطالبون كردستان بمساعدة محافظتهم مالياً

التنمية نيوز/ شمس سالم السوداني
طالبت الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك، الأربعاء، حكومة إقليم كردستان بمساعدة كركوك ماليا واقتصاديا، مؤكدة أن الحكومة الاتحادية أهملت كركوك ولا تتعامل معها بشكل يتلاءم مع وضعها خصوصا من الناحية المالية.

وقالت رئاسة حكومة الإقليم في بيان تلقت التنمية نيوز نسخة منه، إن “رئيس حكومة إقليم كردستان استقبل وفدا من الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك”، مبينة أن “الوفد أكد أهمية العمل المشترك والتعايش بين مكونات كركوك فضلا عن العلاقات التاريخية بين التركمان والكرد”.
ونقل البيان عن الوفد قوله، إن “الحكومة الاتحادية أهملت كركوك ولا تتعامل معها بشكل يتلاءم مع وضعها خصوصا من الناحية المالية، ما أثر سلبا على حياة المواطنين”، مطالبا رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني بـ”مساعدة كركوك من الناحية المالية والاقتصادية”.

من جانبه، أكد البارزاني استعداد حكومة الإقليم لـ”مساعدة كركوك من الناحية المالية والاقتصادية”، معربا في الوقت ذاته عن أمله في أن “تتم معالجة المشاكل بالحوار والتفاهم بين جميع الأطراف”.

وشدد البارزاني على أن “القيادة السياسية في إقليم كردستان وجميع الأطراف تدعم العمل المشترك بين مكونات كركوك بهدف تقديم الخدمة للمحافظة”، مؤكدا أن “قضية التركمان ليست قضية مكون في محافظة كركوك كون التركمان مكون رئيسي في كركوك وإقليم كردستان”.

وأشار البارزاني إلى أنه “لا يستطيع أي مكون في محافظة كركوك إدارة المحافظة بنجاح دون مشاركة المكونات الأخرى”، مؤكدا “أهمية العمل المشترك في إدارة المحافظة”.

وكان محافظ كركوك نجم الدين كريم دعا، في (5 آذار 2015)، رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير المالية هوشيار زيباري الى صرف مستحقات المحافظة من الموازنة، مؤكدا أن المحافظة متآخية وليست واقعة تحت سيطرة تنظيم “داعش”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.