تحالف النجف الوطني يعد إقالة المحافظ خطوة لمحاربة الفساد.. وكتلة الزرفي تطعن بها

عد تحالف النجف الوطني تصويته لاقالة محافظ النجف عدنان الزرفي في جلسة مجلس المحافظة اليوم “خطوة للاصلاح ومحاربة الفساد”.
وقال رئيس مجلس المحافظة المنتمي للتحالف خضير الجبوري في مؤتمر صحفي عقب التصويت على اقالة الزرفي “ان تصويتنا على الاقالة فيه عدة رسائل لاهالي النجف منها باننا لن نستهدف شخصا بعينه في هذه الاقالة ولا توجد اهداف سياسية محددة وراءه وانما بهدف الاصلاح وتقديم افضل الخدمات لاننا في السنتين الماضيتين قدمنا الكثير من الرشد والاصلاح والنصح والتوجيه واتخاذ القرارت الخدمية المناسبة الا ان المحافظ لم يستجب لنا، الامر الذي اوصلنا الى اقالته”.
وأكد “استمرار التحالف في السعي لتقديم الخدمات للنجف ومحاربة جميع المفسدين ومن لديهم ملفات فساد وسوف نستمر ولا نقف عند ملف محدد ونطمئن اهالي المحافظة بان هذا الوضع السياسي لا يؤثر على الوضع الخدمي والامني لان هذه الملفات لا ترتبط بشخص معين”.
من جانبها قدمت كتلة الوفاء للنجف التي ينتمي اليها محافظ النجف عدنان الزرفي المقال طعنا بقرار المجلس اقالته مشيرة الى ان المجلس ارتكب أخطاء قانونية في النظام الداخلي وفي القانون 21 الخاص بالمحافظات غير المنتظمة بإقليم.
وأكد عضو الكتلة رئيس اللجنة القانونية في المجلس حسين العيساوي في مؤتمر صحفي “للاسف الشديد ان المجلس ارتكب اخطاء قانونية فادحة في مخالفة النظام الداخلي وقانون 21 الخاص بمجالس المحافظات غير المرتبظة باقليم، بدءاً من آلية الاستجواب الى عقد الجلسات الاستثنائية ثم الى جلسة الاقالة”.
وكان مجلس محافظة النجف صوت اليوم في جلسة استثنائية بالموافقة على اقالة المحافظ عدنان الزرفي مع انسحاب كتلته [الوفاء للنجف].
وكان الزرفي الذي يواجه تهما بالفساد وسوء الادارة قد غاب عن جلستين خصصتا لاستجوابه في الايام الماضية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.