بريطانيا تشن حرباً الكترونية على داعش لتحرير الموصل

قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون اليوم الخميس ان بلاده ستشن لاول مرة “حربا الكترونية كبيرة” داعش كجزء من العمليات العسكرية التي تهدف الى تحرير مدينة الموصل.
وذكر فالون خلال مشاركته في مؤتمر حول الامن الالكتروني ان الهجوم الالكتروني الذي ستشنه بلاده سيسمح لها ايضا بصد هجمات الكترونية مستمرة تستهدف المصالح البريطانية بيد انه لم يكشف عن اي تفاصيل اخرى.
وحذر من جهة ثانية من ان تعرض بلاده لهجوم إلكتروني كبير يبقى مسألة وقت فقط معلنا تخصيص 265 مليون جنيه استرليني لسد الثغرات الأمنية في الأنظمة العسكرية والبنى التحتية الحيوية لصد هجمات الكترونية محتملة.
واكد فالون ان هناك جهات دولية متعددة المصالح تطور وتستخدم قدرات الكترونية متقدمة مضيفا ان المركز السري البريطاني للاتصالات اعترض خلال العام الماضي حوالي 200 محاولة اعتداء إلكتروني شهريا.
واوضح وزير الدفاع البريطاني ان التهديدات في العالم الافتراضي لديها نتائج حقيقة على الارض تكلف خسائر مالية فادحة” مضيفا ان الحكومة البريطانية وضعت منذ العام الماضي التهديدات الالكترونية على قمة الاخطار الأمنية الى جانب الارهاب والكوارث الطبيعية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.